الاتحاد

الإمارات

نهيان يدشن مسابقة التصوير الفوتوغرافي والفيديو


دبي- منى بوسمرة:
وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس جامعة زايد القائمين على إطلاق مسابقة نور علي راشد للتصوير الفوتوغرافي والفيديو بجامعة زايد بان تشمل كافة المؤسسات الجامعية التابعة لوزارة التربية والتعليم في الدولة، على ان تتناول المسابقة الحياة في دولة الإمارات بمستوياتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية والبيئية، جاء ذلك في الحفل الذي نظمته جامعة زايد بمقر مركز التدريب والبحوث الإعلامية بمدينة دبي للإعلام صباح أمس بمناسبة تدشين مسابقة نور علي راشد للتصوير الفوتوغرافي والفيديو التي تطرحها كلية علوم الاتصال والإعلام بجامعة زايد لطالبات الجامعة بمختلف تخصصاتها· على أن تقام المسابقة سنوياً وتبدأ الكلية في تلقي المشاركات على مدى شهرين وحتى الأول من أبريل المقبل·
والمعروف ان المصور الشهير نور علي راشد أصدر خمسة كتب تناولت حياة المغفور لهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم فضلا عن كتاب تناول فيه حياة الشيخ زايد وأنجاله وكتاب حول حكام وتاريخ دولة الإمارات·
وقال معالي الشيخ نهيان ردا على أسئلة الصحفيين حول مبادرة جامعة زايد بتكريم نور علي راشد عميد المصورين: من واجب الشعوب ان تكرم مبدعيها ومن أدى خدمة جليلة للمجتمع· مؤكدا على ان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عود الجميع على تكريم المبدعين الذين خدموا المجتمع في مجالات مختلفة· وأشار إلى ان الجائزة تعد تعبيرا عن ما قدمه نور علي راشد أثناء مصاحبته للمغفور له في رحلاته وتسجيله تاريخ الإمارات سواء قبل الاتحاد أو بعد قيام الاتحاد، ويستحق الإشادة به لإخلاصه وحرصه الدائم على إبراز معالم وتاريخ دولة الإمارات ليطلع عليه العالم، وأضاف ان إطلاق الجائزة باسمه تعد حافزا للطالبات وتشجيعهن على العمل والإخلاص فهو محب ومخلص لوطنه لذلك نأمل ان تشمل الجائزة جامعات الدولة لتعم الفائدة على الجميع·
وذكر د· حنيف حسن مدير جامعة زايد أن معالي الشيخ نهيان يؤكد دائماً على أهمية تكامل البرامج الدراسية والأكاديمية مع مؤسسات المجتمع وفعالياته حيث تعد الجامعات مراكز اشعاع علمي وثقافي ينبغي أن تقوم بخدمة بيئتها المحيطة على اختلاف مجالاتها·
وأوضح د· كينيث ستارك عميد كلية علوم الاتصال والإعلام بالجامعة أن مسابقة التصوير تنقسم إلى فئتين: 'الأولى في التصوير الفوتوغرافي' و'الثانية في فنون تصوير الفيديو' وينبغي أن تتناول الفئتان الحياة في دولة الإمارات بمستوياتها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية والبيئية أيضاً· وأضاف أن المشارك في التصوير الفوتوغرافي سيقدم البوماً من الصور بحيث لا يزيد عن عشرين صورة تتناول بشكل متوازن مناحي الحياة في الإمارات وتطور جانب من جوانبها عبر الواقع والشخصيات المؤثرة فيها ودور القادة في هذا التطور من خلال فعاليات أو مواقف يراها المتسابق وكذلك الحال في شريط الفيديو للمشارك في هذه الفئة من المسابقة حيث يتم تقسيم العمل إلى ثلاث مراحل 'كليبات' ولا تزيد كل مرحلة عن 10 دقائق كحد أقصى تتناول أيضاً رؤية المتسابقة في جانب من التطور بنفس أسلوب فئة الصور الفوتوغرافية المذكورة سابقاً· وذكر أنه سيتم تلقي المشاركات خلال الفترة المقبلة وحتى الأول من أبريل على أن تعلن النتائج في منتصف مايو القادم مشيراً إلى أن لجنة الإشراف على المسابقة تتكون من عميد كلية علوم الاتصال والإعلام وأحد أساتذتها المتخصصين وأستاذ آخر من قسم التصميم والفنون بكلية الآداب والعلوم بالجامعة ويقوم بأعمال التحكيم لجنة مشكلة لهذا الغرض تتكون من خمسة مصورين متميزين في مجال الفوتوغرافيا والفيديو·

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي