الاتحاد

الاقتصادي

خبراء: انتعاشة الأسهم تعيد النشاط إلى الاكتتابات العامة

تدفع انتعاشة أسواق الأسهم المحلية منذ مطلع العام الحالي، وعلى مراحل خلال الربع الأخير من عام 2012، إلى عودة النشاط مجدداً إلى سوق الاكتتابات العامة، الذي تجمد طيلة العام 2012، بحسب محللين ماليين يعلقون آمالاً على فتح شهية الشركات العائلية للإدراج.

وقال هؤلاء لـ"الاتحاد" إن لدى هيئة الأوراق المالية والسلع طلبات من شركات ترغب في الطرح العام، بانتظار توقيتات مناسبة للطرح في الأسواق، يتوقع أن تجد طريقها للنور خلال العام 2013، بعدما بدأت الأسواق الثانوية (أسواق الأسهم) تتعافى من تداعيات الأزمة المالية العالمية، وحققت أكبر المكاسب بين أسواق الخليج خلال عام 2012.
وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، إن تعافي أسواق الأسهم يحفز الشركات الخاصة والعائلية التي ترغب في طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وظلت حذرة في الفترة الماضية بسبب تواضع أداء السوق.

من جانبه، قال مجد المعايطة، مدير أول دائرة خدمات الأوراق المالية في بنك أبوظبي الوطني الذي تولى إدارة اكتتابين من الاكتتابات الثلاثة في سوق أبوظبي عام 2011، إن هناك معلومات عن وجود شركات لديها رغبة في الطرح العام، ولم تكن الظروف مهيأة لها في الفترة السابقة للخروج للأسواق.

ولم تشهد الأسواق المحلية أية طروحات عامة طيلة العام 2012، بسبب ظروف نقص السيولة التي عانتها، واستمرار تأثرها بتداعيات أزمة الديون السيادية.
بموازاة ذلك، واصلت الأسهم المحلية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية اليوم تحقيق المكاسب بإضافة 850 مليون درهم، رغم عمليات جني الأرباح التي تعرضت لها، لاسيما في سوق دبي المالي.

وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,22% محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,56% بعدما قلص مكاسبه التي تجاوزت 1%، فيما دفعت عمليات جني الأرباح سوق دبي المالي للتراجع بنسبة 1,3%.

اقرأ أيضا

رد «المضافة» للسياح في مطار دبي خلال دقيقة