الإمارات

الاتحاد

«صحة أبوظبي» تنتهي من إنشاء تسعة مراكز خدمات علاجية خارجية العام المقبل

نموذج لأحد مراكز الخدمات العلاجية الخارجية المنتظر افتتاحها العام المقبل

نموذج لأحد مراكز الخدمات العلاجية الخارجية المنتظر افتتاحها العام المقبل

بلغ إجمالي المراجعين المرضى لمراكز الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة”، مليوني مراجع خلال العام الماضي، في وقت أعلنت فيه “صحة” أن الأعمال الإنشائية في مراكز الخدمات العلاجية الخارجية التسعة الجديدة في أبوظبي والعين تسير وفقاً الجدول الزمني المحدد، ليتم تسلمها في الربع الثالث من العام 2012.
وأكدت شركة “صحة” أن أعمال البناء بدأت في عدد من المراكز الصحية في كل من الشامخة والهيلي ومدينة محمد بن زايد في أبوظبي، واليحر وسويحان وعود التوبة في مدينة العين، في حين سيبدأ العمل في المشاريع الصحية الأخرى في كل من الشهامة والزعفرانة في أبوظبي، والهير في مدينة العين في مطلع العام الحالي.
وقال سيف فاضل الهاملي المدير التنفيذي لدائرة المنشآت والبناء بشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” إننا نسعى لضمان توفير خدماتنا الصحية ذات المعايير العالمية لكل سكان إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن مراكز الخدمات العلاجية الخارجية التسعة الجديدة في كل من أبوظبي والعين ستسهم في تلبية الاحتياجات الصحية المتزايدة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.
وأضاف: “ندرك في “صحة” الضغط المتزايد على معظم مرافقنا الصحية الحالية، وعليه فإننا نؤكد لكل المرضى والزوار بأن أعمال البناء في المراكز الصحية الجديدة تسير على قدم وساق ووفقاً للجدول الزمني المحدد.
وبين الهاملي أنه عند اكتمالها، ستوفر كل عيادة من هذه العيادات الخدمات الطبية الأولية لأكثر من 100 ألف مريض سنوياً في المناطق الحضرية ولأكثر من 40 ألف مريض في المناطق الريفية، كما تقدم كل عيادة خدماتها لأكثر من 15 ألف نسمة.
وستقدّم هذه المرافق العديد من الخدمات الطبيّة، والتي تتضمّن الرعاية الصحية الأولية (طب الأسرة)، صحة الفم والأسنان، الأمومة والأطفال، الرعاية الصحية المستعجلة، والوقاية من الأمراض، وخدمات الأشعة والتصوير التلفزيوني، والرعاية الصحية المنزلية.
وقال المهندس علي خليفة القمزي مدير إدارة تطوير وصيانة المنشآت بشركة “صحة” إن هذه المشاريع تشكل جزءاً من الخطة الاستراتيجية للشركة في تطوير البنية التحتية اللازمة لدعم وتحقيق المعايير ذات الجودة العالمية في تقديم خدمات الرعاية الصحية. ونحن على ثقة تامة، بقدرة العيادات الجديدة على توفير خدمات علاجية وطبية متميزة تتماشى مع أعلى معايير الخدمات الصحية العالمية.
وتمتد كل عيادة على مساحة 3650 متراً مربعاً، موزعة على طابقين وتشمل كل منها على 15 غرفة فحص ومعالجة، والتشخيص والتصوير الإشعاعي، وغير ذلك من الخدمات الصحية الأخرى، كما تضم مساحات خضراء ومواقف خاصة للمراجعين والزوار، لتسهيل الوصول إليها.
وستضمن العيادات الجديدة للمرضى الحصول على الخدمات الصحية الأولية والتخصصية بسهولة أكبر، حيث يشمل ذلك الخدمات المخبرية الشاملة والتشخيصية الحديثة. كما توفر للمريض العناية الصحية الروتينية، ومراقبة حالة المريض بشكل مستمر من قبل أطباء أكْفاء، حيث يجري التقييم والمعالجة وفق حالة المريض الخاصة. ويتم التشخيص والعلاج في نفس المركز، أما إذا استدعت حالة المريض الصحية التحويل لأي مركز تخصصي آخر أو مستشفى والبقاء مدة أطول، فإنه يتم إجراء اللازم بالسرعة والكفاءة العالية. يذكر أن مراكز صحة للخدمات العلاجية الخارجية حظيت بتكريم رفيع المستوى عندما فازت بداية العام الماضي بجائزة عن دورها في تطوير وتنمية الكوادر البشرية لجوائز الصحة العربية 2010 التي أقيمت بالتزامن مع معرض الصحة العربي، إضافة إلى ذلك حصل مركز خليفة (أ) للخدمات العلاجية الخارجية على إجازة الاعتماد من اللجنة الدّوليّة المشتركة (JCIA)، التي تعتبر القائدة الرّائدة على مستوى العالم في مجال تحسين جودة الرّعاية الصحية.
وتعرف خدمات الرعاية الصحية الخارجية بأنها تلك الخدمات التي يحتاج إليها الناس لمشورة صحية أو العلاج والرعاية، التي يمكن أن تقدّم دون الحاجة إلى البقاء في المركز لأكثر من يوم.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس