الاتحاد

عربي ودولي

الائتلاف يحسم اليوم رئاسة الوزراء


بغداد-وكالات الانباء: اعلن عضو الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي امس ان اعضاء اللائحة اتفقوا على اجراء عملية التصويت اليوم الاثنين من اجل اختيار مرشحهم لمنصب رئيس الوزراء من بين اربعة مرشحين، واضاف:'اليوم هو آخر يوم لحسم مسألة اختيار مرشحنا لتولي منصب رئيس الوزراء وحتى ذلك الوقت ستتكثف المشاورات بغية الوصول الى توافق'· واشار البياتي الى انه في حال عدم الوصول الى التوافق سيتم اللجوء الى آلية التصويت وحذف الذي يحصل على ادنى الاصوات، واضاف:'لذلك فان اليوم الاثنين هو يوم حاسم بالنسبة لنا اما ان تعلن الهيئة العامة للائتلاف اسم مرشحها بالتوافق او يتم تفعيل آلية التصويت'، مشيرا الى ان المرشحين لا زالوا هم الاربعة·
وكان عضو الائتلاف خالد العطية قال ايضا ان طريقة الحذف ستتم عن طريق التصويت على المرشحين الاربعة وهم 'رئيس الوزراء الحالي ابراهيم الجعفري من حزب الدعوة الاسلامية وعادل عبد المهدي من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية ونديم الجابري من حزب الفضيلة وحسين الشهرستاني من كتلة المستقلين' ومن يحصل على اقل الاصوات يتم استبعاده، ثم يعاد التصويت مرة ثانية وثالثة لكي يبقى من يحصل على اعلى الاصوات فيتم اختياره رئيسا للوزراء· ويبلغ عدد اعضاء لائحة الائتلاف 128 عضوا يضاف اليهم نائبان عن قائمة 'رساليون' ليصبح المجموع 130 نائبا·
من جهة ثانية، اكدت مصادر رسمية امس ان المسؤولين العراقيين يبحثون في تشكيل مجلس استشاري يضم رؤساء اللوائح الفائزة في الانتخابات التشريعية الاخيرة للتعبير عن آرائهم في كل مجريات الاحداث في البلاد· وقال البياتي ان الاقتراح لم يتم تداوله بشكل رسمي بعد ولكنه يتعلق بتشكيل مجلس استشاري اعلى يضم زعماء القوائم وقادة يكون لهم صلاحيات اعطاء المشورة فيه، واضاف ان الاقتراح مطروح من اكثر من جهة وهدفه هو استيعاب جميع مكونات الشعب العراقي·
وقال محمود عثمان القيادي الكردي العضو في قائمة التحالف الكردستاني ان هناك اراء متداولة تدعو الى ان يكون هذا المجلس تشاوريا لرؤساء الكتل الفائزة في الانتخابات حتى يعطي للجميع المجال لابداء آرائهم حول مجريات الاحداث في العراق، واضاف انه ليس لكل الكتل مكان في المجلس الرئاسي او رئاسة الوزراء لذلك فإن تشكيل هذا المجلس سيعطيهم المجال لابداء ارائهم فيه بمطلق الحرية·
ونفى البياتي ان يكون المجلس سمي 'مجلس اهل الحل والعقد' كما ذكرت الصحف، وقال انه لم يتم الاتفاق على تسمية هذا المجلس بعد· مشيرا الى ان لائحة الائتلاف الموحد ليس لديها مانع من تشكيل هذا المجلس اذا كان مجلس مشورة لان الدستور نص على تشكيل لجان وهيئات استشارية وليست تنفيذية· فيما قال عدنان الدليمي الامين العام لمؤتمر اهل العراق والقيادي في جبهة التوافق العراقية السنة انه لا يملك اي معلومات عن اقتراح من هذا النوع، واضاف:'نحن مع اي عمل يؤدي الى حل المشكلة العراقية لكننا لم نبلغ رسميا من قبل اي جهة من الجهات بتشكيل هذا المجلس'·
والتقى نحو 100 مسؤول عراقي يمثلون مختلف الطوائف على مأدبة غذاء في منزل عبد المهدي في محاولة لتحسين الأجواء استعدادا لبدء مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية· وحضر المأدبة أشرف قاضي ممثل الامين العام للامم المتحدة الذي عبر عن امله في ان يتم تشكيل الحكومة في اقرب وقت والا يأخذ ذلك وقتا طويلا مثلما حصل في الحكومة السابقة، مشيرا الى ان الامم المتحدة مستعدة لمساعدة الحكومة والشعب الذي عانى كثيرا في اي مجال لانه حان الوقت ان ينعم فيه العراق بالاستقرار والامن والوحدة وان يكون قويا معافى·
وقال الجعفري من جانبه ان مثل هذه اللقاءات يمكن ان تلعب دورا مهما في ايجاد حالة من الاخوة والمودة وهدم اي اسفين ممكن ان يدق بين الفصائل العراقية المختلفة'، واضاف:' ما زلنا في اول الطريق في نشوء الديمقراطية··لقد ولى زمن الاحادية والحزب الواحد واختزال العراق بشخص واحد فالعراق اليوم متعدد الاحزاب ومتعدد في كل شيء'، مشيرا الى ان موضوع تشكيل الحكومة سيتم بحثه حالما تعلن المفوضية عن النتائج النهائية المصادق عليها خلال الايام المقبلة·
واكد صالح المطلك رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني ان هذه اللقاءات مناسبة لخلق بيئة ومناخ مناسبين للدخول في حوارات مكثفة حول تشكيل حكومة وحدة وطنية، واكد ضرورة ان يرافق ذلك تهدئة في الشارع العراقي عبر وقف المداهمات واطلاق سراح المعتقلين، مشيرا الى انه سيجتمع اليوم مع وزير الداخلية باقر صولاغ ثم مع وزير الدفاع سعدون الدليمي لبحث مسألة اطلاق سراح المعتقلين· فيما اكد محسن عبد الحميد رئيس مجلس الشورى في الحزب الاسلامي ان تشكيل الحكومة لم يتأخر لان النتائج المصادق عليها لم تعلن بعد، مرجحا ان تبدأ الحوارات المعمقة بين مختلف الاطراف حالما تستكمل دراسة الطعون ويتم الاعلان عن النتائج خلال الايام المقبلة·

اقرأ أيضا

واشنطن ستواصل التأكيد لموسكو أن التدخل في الانتخابات "مرفوض"