الاتحاد

عربي ودولي

أزمة الرهائن نداءات لإطلاقهم بلا رد


بغداد، برلين-وكالات الانباء: اكدت قوات الامن العراقية امس أن التحريات مازالت جارية بحثا عن المهندسين الالمانيين والاجانب المختطفين في العراق منذ أواخر الشهر الماضي، وقال مسؤول فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الانباء الالمانية إن الاجهزة الامنية وقوات الشرطة في حالة استنفار وتبذل جهودا كبيرا للبحث عن الرهائن في انحاء العراق·
وحث وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير مجددا امس خاطفي المهندسين الالمانيين رينيه بروينليش وتوماس نيتشكه على اجراء اتصالات مع السلطات واطلاق سراحهما فورا، وقال في حديث مع محطة 'دويتشلاند فونك' الاذاعية:'نحاول اجراء اتصالات مع الخاطفين منذ عدة ايام لكننا لم نتمكن من ذلك··لهذا فاننا نناشد الخاطفين اطلاق سراح الالمانيين او اجراء اتصالات عاجلة مع السلطات الالمانية'·وبثت قناة 'الجزيرة' الفضائية القطرية نداء وجهه شتاينماير يدعو فيه الى اطلاق سراح المهندسين الالمانيين اللذين خطفا في 24 يناير الماضي من أمام مقر عملهما في بلدة بيجي شمالي بغداد على يد جماعة تطلق على نفسها اسم 'انصار التوحيد والسنة'· وطالب ممثلو المنظمات الاسلامية في ألمانيا ايضا خاطفي المهندسين الالمانيين بسرعة إطلاق سراحهما، وقال علي كيزيلكايا رئيس المجلس الاسلامي الالماني لصحيفة 'بيلد آم زونتاج' الصادرة امس موجها خطابه للخاطفين:'أطلقوا سراح الرهينتين فورا'· فيما قال نديم إلياس رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا:'لا يوجد عقل يمكنه تبرير عمليات الاختطاف··من المؤسف ان يستهان بالدين مرة جديدة وان يساء الى الاسلام برمته على هذا النحو'· وانضم مصطفى ينر اوجلو نائب الامين العام للمجموعة الاسلامية 'ميلي جوروس' الى هذا الموقف، موضحا ان خطف رجلين ساعدا العراق اقتصاديا بعملهما يظهر عبثية هذا العمل·

اقرأ أيضا

مشرعون أميركيون يدعون إلى فرض عقوبات على تركيا