الاتحاد

عربي ودولي

المدفعية الاسرائيلية تستأنف قصف شمال غزة


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
استأنفت المدفعية الاسرائيلية قصفها لشمال قطاع غزة ظهر امس،وبررت قوات الاحتلال استئناف القصف بحجة الرد على القصف الفلسطينى بالقذائف والصواريخ لاهداف اسرائيلية·
وشيعت جماهير حاشدة في مدينة غزه امس جثامين الشهداء الثلاثة الذين اغتالتهم الطائرات العسكرية الاسرائيلية الليلة قبل الماضية في قصف صاروخي لنادي الشمس في مدينة غزة،وهتفت الجماهير الغاضبة التي شيعت الشهداء ياسر برغوث، ونصر مرشود وهاني القايض مطالبة بالانتقام السريع والفوري لدماء الشهداء الذين ينتمون الى 'كتائب شهداء الأقصى'·وتوعدت الكتائب بالرد على عملية الاغتيال، وجاء ذلك على لسان محمد حجازي أبرز قادة الكتائب في القطاع والمطلوب الأول لقوات الاحتلال في غزة·
وكانت طائرات إسرائيلية، قد أطلقت فجر امس صواريخ عدة باتجاه سيارة مدنية في غزة، ما أدى إلى استشهاد ثلاث مقاومين وجرح ثمانية اشخاص جروح اثنين منهم خطرة·
وكانت مجموعة من 'كتائب شهداء الأقصى' قد انتهت لتوها من اجتماع لها داخل النادي، وتفرقت خارجه قبيل القصف·
واعلنت الإذاعة العبرية الرسمية مقتل إسرائيلية واصابة 4 آخرين بجروح وصفت جروح احدهم بالخطرة، وذلك عندما هاجم فلسطيني مجموعة من الإسرائيليين في أحد شوارع مدينة بيتح تيكفا شمال شرق مدينة تل ابيب·
وقالت الاذاعة إن قوات الاحتلال تمكنت من اعتقال منفذ العملية وهو من سكان بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة·
وذكر شهود عيان ورجال اسعاف ان فلسطينيا في العشرينات من عمره قتل امس في انفجار قنبلة في قرية سلواد الواقعة الى الشمال من مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة،وقال سكان من القرية انهم سمعوا ليل السبت - الاحد دوي انفجار في منطقة غير مأهولة·وتبين صباح امس ان هذا الانفجار تسبب في مقتل مأمون نظام في العشرينات من عمره·
وقالت مصادر طبية ان 'الشاب فقد رجليه بينما لم يتأثر جسمه ووجهه من الانفجار'، مشيرة الى ان 'هذا يدل على انه داس على لغم متفجر'·وذكر فلسطينيون في القرية ان الشاب القتيل كان 'متدينا' لكنه يميل الى حركة 'فتح'·

اقرأ أيضا

وصول الرئيس البوليفي المستقيل إلى المكسيك التي منحته اللجوء