الاتحاد

الرياضي

اتحاد الشرطة يختتم دورة إعداد مدربي التجديف الأولمبي

احتفل اتحاد الشرطة الرياضي باختتام فعاليات دورة إعداد مدربي التجديف الأولمبي والتي استمرت أسبوعين، بمشاركة 25 منتسبا من القيادات والإدارات العامة للشرطة ومنتسبي الهيئات والاتحادات والأندية الرياضية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية والمجالس الرياضية.
حضر الحفل إبراهيم عبدالملك محمد الأمين العام للهيئة والعقيد عبدالملك جاني مدير إدارة اتحاد الشرطة الرياضي وسالم سعيد بن هزيم مدير مركز إعداد القادة.
وأشاد عبدالملك بالجهود التي يبذلها اتحاد الشرطة في خدمة وتطوير رياضة التجديف بالدولة، مؤكدا أن هذه الدورة سيكون لها شأن كبير في إعداد مدربين أكفاء يستطيعون قيادة الفرق الرياضية في هذا المجال ويتمكنون من المنافسة القوية خلال المشاركات الداخلية والخارجية.
وقال: “الهيئة تولي أهمية كبيرة للألعاب الأولمبية في مختلف المجالات وبلا حدود من خلال خطط وبرامج عديدة سعيا منها إلى وضع لبنات ثابتة قوية وإيجاد مؤهلين بشكل علمي وعملي من خلال التدريب ليكونوا قادرين على المشاركة الفاعلة في البطولات الأولمبية”.
وأضاف: “المشاركون في الدورة حصلوا على تدريب كبير سواء في الجانب النظري أو التطبيقي وسيكون لهذه الدورة أثر إيجابي في تطوير رياضة التجديف الأولمبي الحديث”، متمنيا لمنتسبي الدورة أن يستمروا في هذا المجال ليقدموا خلاصة تجاربهم للعاملين في هذا القطاع الرياضي وأن يوصلوا لزملائهم ما اكتسبوه من علوم حصلوا عليها من خلال هذه الدورة.
وأكد العقيد عبدالملك جاني حرص الاتحاد بشكل متواصل من خلال برامجه وأنشطته على إعداد وتأهيل العاملين في مجال الرياضة سواء في الأندية أو الاتحادات الرياضية أو المجالس الرياضية وتزويدهم بأحدث المعلومات والمعارف في مجال التخطيط الرياضي. وأوضح بأن الدورة وضع لها برنامج علمي يحتوي على العديد من المحاضرات المتخصصة والتي قدمها مهدي قريدي مدرب منتخب التجديف الحديث، مشيرا إلى أن اتحاد الشرطة يهدف من هذه الدورة إلى إعداد كوادر رياضية وطنية تمثل الدولة في المحافل الرياضية بشكل مشرف والوصول لمنصات إلى التتويج.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين