الاتحاد

عربي ودولي

بوش يحذر إيران من تهديد حلفاء أميركا ومصالحها في الخليج

بوش يلقي خطاب حال الاتحاد أمام الكونجرس الأميركي

بوش يلقي خطاب حال الاتحاد أمام الكونجرس الأميركي

ألقى الرئيس الأميركي جورج بوش خطابه الاتحادي السابع والأخير أمام الكونجرس الأميركي أمس· وشمل الخطاب الأخير له والوداعي العشرات من الموضوعات على رأسها عدد بوش المكاسب في العراق، ومحذراً من انسحاب متسرع· وكرر بوش تهديداته إلى النظام الإيراني، مشدداً على أن أميركا ستحمي حلفاءها ومصالحها في الخليج· ودعا إلى إعلان الدولة الفلسطينية في 2008

سنحمي مصالحنا في الخليج

في الملف الإيراني، دعا بوش طهران إلى وقف تخصيب اليورانيوم، والقيام بإصلاحات سياسية، والتوقف عن دعم الإرهاب· وحذر من أن أميركا ستواجه من يهددون قواتها في وحلفاءها ومصالحها في الخليج·
وقال الرئيس الأميركي: إن ''رسالتنا إلى القادة الإيرانيين واضحة، أوقفوا تخصيب اليورانيوم بطريقة يمكن التحقق منها، وتوقفوا عن القمع في بلادكم، وكفوا عن دعم الإرهاب في الخارج، وعليكم أن تعلموا أن الولايات المتحدة ستواجه الذين يهددون قواتها، وستقف إلى جانب حلفائها، وستدافع عن مصالحها الحيوية في الخليج''·
وأشار بوش إلى مساندة إيران للميليشيات التي تقوم بهجمات على القوات الأميركية في العراق· وأشار كذلك إلى المواجهة التي حدثت في الآونة الأخيرة بين القوارب الإيرانية والمدمرة الأميركية التي كانت تبحر في المياه الدولية بالخليج·
واعترف الرئيس الأميركي بالحاجة إلى إرسال 3200 جندي إضافي من مشاة البحرية الأميركية ''المارينز'' إلى أفغانستان·

لا انسحاب متسرعا من العراق

وفي الشأن العراقي، حذر بوش من انسحاب متسرع يقود إلى تصاعد العنف من جديد، ودافع عن قرار إرسال قوات إضافية، مشيداً بدور قوات ''الصحوة'' السنية في الحرب ضد الإرهاب·
وقال الرئيس الأميركي: إن ''أي انسحاب إضافي للجنود الأميركيين سيكون مرتبطاً بالشروط على الأرض وبتوصيات قيادتنا''· وأوضح أن قائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بيتريوس حذر من أن انسحاباً متسرعاً يمكن أن يؤدي إلى تفكك قوات الأمن العراقية واستعادة تنظيم ''القاعدة'' لما فقده وتصاعد العنف·
ودافع بوش بقوة عن القرار الذي اتخذه قبل عام بإرسال نحو 30 ألف جندي أميركي لتعزيز القوات في العراق· وأكد ''قد وجهنا ضربة قاسية لأعدائنا في العراق، لم يهزموا بعد، وعلينا أن نتوقع قتالاً ضارياً مقبلاً''· وأضاف أن ''البعض يمكن أن ينكروا أن تعزيز القوات مجد، لكن مع أن العدو مازال خطيراً، وهناك عمل مازال علينا إنجازه، حقق تعزيز القوات الأميركية والعراقية نتائج، قلة منا كان يتصور أنها ستنجز قبل عام واحد''·
وقال بوش بلغة المنتصر ''عندما التقينا العام الماضي، قال كثيرون إن احتواء العنف شيء مستحيل· وبعد عام واحد انخفض معدل الهجمات الإرهابية، وتراجعت وفيات المدنيين وتراجع القتل الطائفي''·
وقال إن ''هدفنا هذا العام هو الصمود والبناء على المكاسب التي تحققت في ،2007 بينما نقوم بالانتقال إلى المرحلة التالية من استراتيجيتنا''· وأوضح أن الجنود الأميركيين يسلمون تدريجياً العراقيين قيادة المعارك، كي يتفرغوا إلى الحماية والمراقبة· وأشاد الرئيس الأميركي بقرار زعماء العشائر السنية في الأنبار بالمساعدة في محاربة ''القاعدة''، ووصف ''مجالس الصحوة'' بأنها دليل على أن العراقيين يرفضون الإرهاب·

دولة فلسطينية في 2008

وعلى صعيد عملية السلام في الشرق الأوسط، جدد الرئيس الأميركي التأكيد على عزمه القيام بكل ما يمكنه لكي يتوصل الإسرائيليون والفلسطينيون إلى اتفاق سلام وإعلان الدولة الفلسطينية قبل نهاية ولايته خلال عام ·2008 واعتبر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ''أبو مازن'' ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ملتزمان بتحقيق سلام دائم في المنطقة·
وقال بوش ''خلال هذا الشهر في رام الله والقدس، أكدت لقادة الطرفين أن الأميركيين سيقومون بكل ما يمكنهم القيام به كما سأفعل أنا أيضاً الشيء نفسه من أجل مساعدتهم على التوصل إلى اتفاق سلام يحدد دولة فلسطينية قبل نهاية العام''·
وأضاف ''حان الوقت للأراضي المقدسة كي تكون هناك إسرائيل ديمقراطية وفلسطين ديمقراطية تعيشان جنباً إلى جنب بسلام''· وشدد بوش على أن الولايات المتحدة ''تقف ضد قوى التطرف في الأراضي المقدسة، حيث لدينا سبب جديد للأمل''· وقال إن ''الفلسطينيين انتخبوا رئيساً يعترف بأن مواجهة الإرهاب هدف أساسي للتوصل إلى دولة يمكن لشعبها أن يعيش بكرامة وسلام مع إسرائيل، والإسرائيليون لديهم قادة يعترفون بأن دولة فلسطينية مسالمة وديمقراطية ستكون مصدر أمن دائم''·


الرئيس الأميركي: الحرب ضد الإرهاب الصراع الأيديولوجي الفاصل

واشنطن (وكالات) - وصف الرئيس الأميركي جورج بوش أمس في خطاب الاتحاد المعركة ضد الإرهاب بأنها ''الصراع الإيديولوجي العقائدي الفاصل في القرن الحادي والعشرين''·
وشدد بوش على أن الولايات المتحدة ستستمر في حربها ضد الإرهاب، ولن تسمح للمتطرفين بإعاقة انتشار الحرية والديمقراطية· وأوضح ''لقد نقلنا الحرب لأولئك الإرهابيين والمتشددين، وسنبقي على هجومنا وسنستمر في الضغط وسنحقق العدالة على أعداء أميركا''·
وقال بوش إن ''الإرهابيين'' سعوا لوقف ازدهار الديمقراطية في لبنان وباكستان من خلال استهداف الشخصيات البارزة مثل اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو· وأضاف أنه ''على المدى الطويل سيرفض الرجال والنساء الأحرار الإرهاب، وسيرفضون الحياة تحت الاستبداد''·
وأوضح الرئيس الأميركي أنه في السنوات السبع الماضية ''رأينا مشاهد نبهت مشاعرنا، فقد شهدنا جماعات الحزانى في لبنان وباكستان وهم يحملون توابيت الموتى من أحبائهم الذين ماتوا على يدي الذين اغتالوهم· وشهدنا الضيوف في الأعراس وملابسهم الفاخرة مخضبة بالدم يترنحون مذهولين هاربين من فندق بالأردن، وشاهدنا أفغانا وعراقيين وقد مزقتهم التفجيرات في المساجد والأسواق، ورأينا القطارات تمزقها القنابل في لندن ومدريد· وفي يوم من أيام سبتمبر فقدنا الآلاف من الأميركيين في لحظة''·


الرئيس الأميركي للفلسطينيين: انظروا ماذا جلبت لكم حماس

واشنطن (ا ف ب) - وجه الرئيس الأميركي جورج بوش رسالة الى الفلسطينيين في قطاع غزة الذين اضطروا للتدفق على مصر من أجل تخفيف الحصار الذي تضربه اسرائيل عليهم، قائلاً ''انظروا ماذا جلبت حماس لكم''· وقال بوش في تصريحات لإذاعة ''ايه بي سي'' إن ''حماس'' التي تسيطر على قطاع غزة ''جلبت لكم البؤس''·
وهو أول تعليق لجورج بوش على كسر الفلسطينيين للحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة بتدفقهم على مصر· ورأى بوش أن الوضع يؤكد أهمية دعوة الفلسطينيين والإسرائيليين إلى التوصل قبل نهاية العام الجاري الى اتفاق حول الخطوط العريضة للمفاوضات التي تهدف الى اقامة دولة فلسطينية·
وقال الرئيس الأميركي ''خلافاً للعبارات الجوفاء، سيمنح تحديد دولة فلسطينية الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض شيئاً يقولونه للناس في غزة والضفة الغربية: ادعمونا فهذا ما ستكون عليه الدولة أو ادعموا الآخرين (حماس) وهذا ما ستحصلون عليه''· وتوجه بوش إلى فلسطينيي غزة قائلا ''انظروا ماذا جلبت لكم حماس''·

مليارا دولار لمكافحة التغير المناخي

واشنطن (رويترز) - تعهد الرئيس الأميركي جورج بوش أمس بتقديم ملياري دولار على مدى الاعوام الثلاثة المقبلة لصندوق دولي جديد لتشجيع تكنولوجيا الطاقة الجديدة ومكافحة التغير المناخي·
وقال بوس ''فلننشئ صندوقاً دولياً جديداً للتكنولوجيا النظيفة يساعد الدول النامية مثل الهند والصين على زيادة استخدام مصادر الطاقة النظيفة''· وأضاف أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع الاقتصادات الكبرى والأمم المتحدة لإتمام اتفاقية دولية ''لابطاء ووقف ثم خفض الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري''· ''هذه الاتفاقية لن تكون فعالة إلا إذا تضمنت تعهدات من جانب كل الاقتصادات الكبرى دون أن تستثني أحداً''·

ترضية نيو أورليانز

واشنطن (رويترز) - سعى الرئيس الأميركي جورج بوش إلى تخفيف الارتباك الذي اتسم به رد إدارته على الاعصار كاترينا بتسليط الاضواء العالمية مرة اخرى على نيو اورليانز· وقوبل الرئيس الاميركي بعاصفة من التصفيق من أعضاء الكونجرس عندما قال ''الليلة يسعدني أن أعلن انه في ابريل سنستضيف قمة اميركا الشمالية هذا العام لكندا والمكسيك والولايات المتحدة في مدينة نيو اورليانز العظيمة''·
واضاف انه سيدعو زعيمي كندا والمكسيك لعقد القمة في المدينة التي تتعافى ببطء من الاعصار الذي ضربها في اغسطس 2005 وهو أسوأ كارثة طبيعية في تاريخ الولايات المتحدة·
وجدد بوش تعهده لمساعدة سكان المدينة الواقعة على ساحل خليج المكسيك في اعادة بناء مساكنهم· وأغرق الاعصار كاترينا 80 % من نيو اورليانز وقتل حوالي 1400 شخص·

حل إنساني لقضية المهاجرين غير الشرعيين

واشنطن (وكالات)- دعا الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الكونجرس إلى إيجاد وسائل إنسانية لحل وضع ملايين المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة·
وقال بوش في خطاب الاتحاد: إن ''أميركا بحاجة إلى فرض الأمن على حدودها، ولكن يتوجب علينا أن نعترف بأنه لن يكون لنا أمن كامل على حدودنا طالما لم نخلق الوسيلة الشرعية لليد العاملة الأجنبية للمجيء إلى هنا ودعم اقتصادنا''·
وأوضح أنه يجب من أجل فرض الأمن على الحدود أن ''نزيد قوات الأمن في أماكن العمل، وأن ننشر الحواجز والتكنولوجيات المتطورة من أجل كبح اجتياز المهاجرين غير الشرعيين الحدود''·
وأكد الرئيس الأميركي أن ''الهجرة غير الشرعية معقدة، ولكن يمكن حلها''، مضيفاً أنه ''يجب أن تحل بطريقة تتوافق على السواء مع قوانيننا ومع قيمنا الكبرى''·

مساعدة المزارعين في الدول الفقيرة بشراء محاصيلهم

واشنطن (رويترز)- حث الرئيس الأميركي جورج بوش الكونجرس في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد أمس على المساعدة في تقديم المزيد من المعونات الغذائية للدول الفقيرة عن طريق شراء المزيد من المحاصيل من الخارج·
وقال بوش ''أطلب من الكونجرس دعم اقتراح مبتكر لتقديم المساعدة الغذائية بشراء المحاصيل مباشرة من المزارعين في العالم النامي، حتي يمكننا المساعدة في كسر حلقة المجاعة''·
والولايات المتحدة هي أكبر مقدمي المعونات الغذائية في العالم، وتلزم الإدارة الأميركية جميع برامج المساعدات الغذائية بأن تشتري المحاصيل الأميركية وتشحنها إلى الخارج، وهو اسلوب مكلف ويمكن أن يبطئ تسليم المعونات لأشهر·

اعتقال رجل هدد بوش لفظياً

واشنطن (رويترز) - اعتقل جهاز حراسة الرئيس الاميركي جورج بوش رجلا أمس الأول لتوجيهه تهديدا لفظياً لبوش من خارج سور البيت الابيض·
وقال مالكولم ويلي المتحدث باسم الجهاز ''احتجزنا شخصاً واحداً لتوجيهه تهديداً للرئيس من عند السور'' وأضاف أن الشخص ''ترك وراءه عبوة مريبة·'' وأوضح أن هذا استدعى اغلاق المنطقة المحيطة بالبيت الابيض فوراً امام الجمهور· ودفع ذلك رجال الأمن إلى إغلاق المنطقة خارج البيت الأبيض في وجه العامة·
وأغلق جهاز الحراسة الجهة الشمالية الواقعة خارج الجناح الغربي للبيت الأبيض في وجه الصحفيين أثناء فحص العبوة·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل محافظ القدس