الاتحاد

الاقتصادي

442 مليون دولار أرباح «أو إم في» النمساوية للطاقة خلال الربع الثاني

ارتفعت أرباح شركـة “أو إم في” النمساوية للطاقة لأكثر من مثليه إلى 338 مليون يورو (442 مليون دولار) خلال الأشهر الثلاثة حتى يونيو، متجاوزاً جميع توقعات المحللين بفضل أنشطة التكرير وارتفاع أسعار النفط، لكن الشركة قالت إن توقعات المنتجات النفطية والغاز مازالت سلبية. وكانت “أو إم في”، التي تنقل نحو ثلث الغاز الروسي المتجه إلى أوروبا من خلال محطتها بومجارتين، قالت الشهر الماضي إن تحسن أسعار المنتجات النفطية مثل زيت التدفئة ووقود الديزل أسهم في دعم هامش أنشطتها التكريرية في الربع الثاني من العام. وقال جان تومانيك المحلل لدى وود اند كومباني “شكل إجمالي الأرباح مفاجأة إيجابية للغاية حتى من دون البنود الاستثنائية”. وارتفعت أرباح “أو إم في” في الربع الثاني قبل الفائدة والضرائب إلى 623 مليون يورو بعد حذف البنود الاستثنائية مقارنة مع 151 مليون يورو العام الماضي. وجاءت نتائج وحدة “أو إم في” في رومانيا أيضاً متجاوزة التوقعات. وبدأت شركات الطاقة تتعافى ببطء بعد أن ضغط ضعف الطلب على أرباحها العام الماضي. واستفادت شركات عالمية كبرى في السوق مثل “شيفرون” و”إكسون موبيل” و”رويال دتش شل” من الطلب المتجدد على الوقود بينما يجاهد الاقتصاد العالمي للخروج من الركود. وفي الآونة الأخيرة أعلنت “إيني” الإيطالية ارتفاعاً كبيراً في الأرباح بفضل صعود أسعار النفط. وقال مسؤول في “أو إم في” إن شركته تتوقع اتخاذ القرار النهائي بشأن مشروع خط أنابيب الغاز نابوكو في الربع الأول من العام المقبل على أقصى تقدير. و”أو إم في” هي أحد المساهمين في المشروع.
وقال فيرنر اولي رئيس أنشطة الغاز في “أو إم في” خلال مؤتمر صحفي إن القرار سيتخذ بعد أن يحدد المساهمون في نابوكو حجم الطلب على الخط وهو من المرجح أن يجري في الربع الأخير من العام الحالي. وأضاف “سيتخذ القرار النهائي للمشروع هذا العام أو في الربع الأول من 2011 على أقصى تقدير”.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يشكل مجلس إدارة «دبي للاقتصاد الإسلامي»