الاتحاد

عربي ودولي

بوش: العالم لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي


عواصم- وكالات الانباء: أعلن الرئيس الاميركي جورج بوش ان قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية احالة الملف النووي الايراني على مجلس الامن يشكل رسالة واضحة بأن العالم لن يسمح لايران بحيازة السلاح النووي·
واشار بوش ايضا في اعلان صدر من مزرعته بكروفورد الى ان هذا 'القرار المهم' لا يعني 'انتهاء المساعي الديبلوماسية'· واضاف ان 'هذا القرار المهم يوجه للنظام الايراني رسالة واضحة بأن العالم لن يسمح للنظام الايراني بحيازة الاسلحة النووية'·
وقال بوش 'هذه التدابير ضرورية حتى يبدأ النظام الايراني استعادة الثقة بأنه لا يسعى الى حيازة اسلحة نووية تحت غطاء برنامج مدني'·
وذكر الرئيس الاميركي ان 'الطريق التي اختارها المسؤولون الايرانيون الجدد -تهديدات واخفاء معلومات والغاء اتفاقات دولية ونزع اختام الوكالة الدولية- لن تبلغ غايتها ولن يتم التساهل معها من قبل المجموعة الدولية'· وكرر القول ان النظام الايراني لا يقوم الا 'بزيادة عزل نفسه عن العالم'·
وقد تعهدت الولايات المتحدة بتصعيد الضغوط على ايران بشأن برنامجها النووي ، وقالت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس في بيان ان 'العالم لن يقف ساكنا' اذا تحركت ايران صوب صنع قنبلة نووية· واضافت رايس قولها في بيان 'نأمل ان ينتبه النظام الايراني لهذه الرسالة الواضحة'·
وقالت الولايات المتحدة انها ستركز على الدبلوماسية لمنع ايران من الحصول على قنبلة نووية ولكنها لم تستبعد شن هجمات عسكرية·
وقال نيكولاس بيرنز المسؤول الثالث بوزارة الخارجية الأميركية 'نحن بصدد تكثيف الضغوط خطوة خطوة'·
من جهته قلل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أمس من اهمية قرار احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي لاطلاعه عليه· وقال في تصريحات بثتها وكالة الانباء الايرانية 'يمكنكم اصدار ما شئتم من القرارات من هذا النوع ويمكنكم اللهو بها لكن لا يمكنكم منع تقدم ايران'· وأكد مخاطبا الغربيين 'تعرفون انكم لا تستطيعون ان تفعلوا شيئا بما ان زمن الترهيب ولى وانه عليكم قبول واقع العالم اليوم'·
من ناحيته اكد وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي أمس وقف كل الاجراءات الطوعية بتعليق البرنامج النووي الايراني·
وقال متقي خلال مؤتمر صحافي ان 'كل الاجراءات الطوعية التي اتخذت خلال السنتين ونصف السنة او السنوات الثلاث الماضية اوقفت وليس لدينا اي التزامات حيال البروتوكول الاضافي (لمعاهدة منع الانتشار النووي) وغيره من الاجراءات الطوعية'·
بينما اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي ان مفاوضات ايران مع روسيا حول خطة تخصيب اليورانيوم الايراني في روسيا ستتواصل· في الوقت الذي اعلن فيه متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية في موسكو السبت ان اقتراح بلاده تخصيب اليورانيوم في الاراضي الروسية لا يزال ساريا·
كما انتقد آصفي بشدة تصريحات المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل خلال مؤتمر الامن الدولي المنعقد في ميونيخ بمنع إيران من بناء أسلحة نووية وتأكيدها أن تهديدات الرئيس الايراني أحمدي نجاد ضد إسرائيل تجعل من ألمانيا خصما لطهران·
وقالت ميركل: 'الرئيس الذي يطرح حق إسرائيل في البقاء للنقاش وينكر الهولوكوست (المحرقة النازية) لا يمكن أن ينتظر أن تعيره ألمانيا على ذلك أقل درجة من التسامح'·
وتواصلت نبرة التحدي في ايران فقد اعلن قائد عسكري ايراني رفيع امس ان بلاده ستلقن أي مهاجمين درسا لن ينسوه على مدى التاريخ · ونقلت وكالة الطلبة للانباء عن عبد الرحيم موسوي قائد الأركان المشتركة 'نحن لا نسعى لمواجهة عسكرية ولكن إذا ما حدث ذلك فسنلقن العدو درسا سيتذكره على مدى التاريخ'·

اقرأ أيضا

مقتل 32 عنصراً من "طالبان" في غارات جوية بأفغانستان