الشارقة (الاتحاد) تواصل 800 فتاة متطوعة من المنتسبات إلى سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، جهودهن التطوعية، ضمن البرنامج الصيفي «100 ساعة عطاء»، التي أطلقتها المؤسسة مؤخراً تماشيا مع عام الخير وتعزيز قيم التطوع. و انخرطت الفتيات في مجموعة من الأنشطة والمهام، الهادفة إلى تطوير عشرات المنازل للأسر المتعففة في كل من مدينة الشارقة، وكلباء، وخورفكان، بما ينسجم مع معايير العيش الكريم ويوفر الراحة والسعادة لساكنيها. وأظهرت الفتيات أثناء تنفيذ المبادرة حماساً كبيراً، يكشف رغبتهن في تعزيز مشاركتهن في المشاريع الخيرية والتنمويّة، التي تستهدف الفئات والأسر المتعففة، إذ كرَّس البرنامج مفاهيم الوطنية والمسؤولية الاجتماعية في نفوس الأجيال الصاعدة، عبر تقديم النماذج الفاعلة على مستوى العمل الخيري والإنساني والتنموي. و التقت الفتيات خلال تنفيذ الأنشطة والفعاليات عددا من الشخصيات المؤثرة مجتمعياً، مثل الدكتور حبيب غلوم، المستشار الثقافي بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وقدما لهن رسائل تعزز فيهن قيم الخير والعطاء، وتؤكد روح الانتماء للوطن. وتضمنت الأعمال التطويريّة تقديم عدد من الاحتياجات الأساسية بما ينسجم مع معايير العيش الكريم، ويوفر الراحة والسعادة للأسر المتعففة، فضلاً عن تقديم حقائب تحتوي على مواد غذائية، وملابس ومعدات منزلية أخرى. واستقبلت الأسر الفتيات، مثمنين الجهود الكبيرة التي قامت بها الفتيات التي عكست القيم الأصيلة فيهن. وتستمر الفتيات في تنفيذ هذه المبادرة حتى 24 أغسطس الجاري، وذلك من خلال أداء 100 ساعة تطوع خلال أربعة أسابيع، بواقع خمس ساعات يومياً، على مدى خمسة أيام في الأسبوع، وستشمل المهام تطوير المنازل بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة &ndash شريك الخير، وعدد من الشركاء.