الاتحاد

الرئيسية

نيويورك تعلن حالة طوارئ صحية لمواجهة الإنفلونزا

حاكم المدينة دعا الناس للإقبال على عمليات التطعيم

حاكم المدينة دعا الناس للإقبال على عمليات التطعيم

أعلن اندرو كومو حاكم ولاية نيويورك، حالة الطوارئ الصحية وسمح للصيادلة بإعطاء تطعيم الإنفلونزا لمزيد من الناس، في الوقت الذي يسعى فيه المسؤولون إلى القضاء على أسوأ موجة من الإصابة بالمرض في تلك الولاية منذ سنوات عدة. وجاء الأمر الذي أصدره كومو أمس بعد يوم من إعلان مسؤولي الصحة الاتحاديين أن الإنفلونزا التي تنتشر سريعاً، وصلت إلى مستويات وبائية في الولايات المتحدة بعد أن بدأت مبكراً.
ي
وأعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم الجمعة، أن تسعاً من المناطق الأميركية العشر، شهدت "كثافة" في انتشار الإنفلونزا في الأسبوع الماضي، كما أن 20 طفلاً في مناطق متفرقة من البلاد لقوا حتفهم.
وفي نيويورك، قال مكتب الحاكم إنه تم الإبلاغ عن 19128 حالة إصابة بالإنفلونزا هذا الموسم مقابل 4404 ثبتت إصابتها بالمرض من خلال التحاليل المعملية خلال موسم 2011 - 2012 بأكمله.

وقال كومو اليوم "نحن نمر بأسوأ موسم إنفلونزا منذ عام 2009 على الأقل، كما أن نشاط الإنفلونزا في نيويورك واسع النطاق مع الإبلاغ عن حالات في جميع المقاطعات السبع والخمسين وكل المناطق الإدارية الخمس لمدينة نيويورك".
وحتى الخامس من يناير، وردت بلاغات لإدارة الصحة في الولاية عن نقل 2884 مريضاً إلى المستشفى بعد أن تأكدت إصابتهم بالإنفلونزا من خلال التحاليل، مقارنة مع 1169 مريضاً دخلوا المستشفيات في 2011.

ويتيح الأمر التنفيذي الذي أصدره كومو مؤقتاً للصيادلة إعطاء تطعيم الإنفلونزا للمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر و18 عاماً. وعادة ما تفرض الولاية قيوداً على تطعيم الإنفلونزا، بحيث لا يمكن تقديمه إلا لمن تبلغ أعمارهم 18 عاماً فأكثر.
وحث كومو السكان الذين لم يتلقوا تطعيم الإنفلونزا على الإقدام على هذه الخطوة، مشيراً إلى أن حالات الإنفلونزا في تزايد مستمر في نيويورك.

وأعلن رئيس بلدية بوسطن توماس منينو الذي يواجه زيادة في حالات الإصابة بالإنفلونزا تبلغ عشرة أمثال عددها العام الماضي، حالة الطوارئ الصحية يوم الأربعاء. ويتوفى عشرات آلاف الأميركيين سنوياً من الإنفلونزا حتى في السنوات التي لا يتحول فيها المرض إلى وباء. ويصل المرض إلى وباء عندما تصل نسبة الوفيات إلى 7,2 في المئة من المرضى، لكن حتى الآن ليس هناك إحصاء دقيق لإجمالي الوفيات التي سببتها الإنفلونزا هذا العام.

اقرأ أيضا

الرئيس اللبناني: الأوضاع الاقتصادية تزداد تردياً