الاتحاد

الرياضي

الريان يغزو الشمال بهدف بوشعيب وسامبا يهدر ضربتي جزاء


أسامة السويسي:
حافظ الريان على المركز الرابع في جدول ترتيب دوري المحترفين القطري لكرة القدم بفوزه الثمين على الشمال بهدف نظيف مساء امس الاول على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في ختام مباريات الجولة التاسعة عشرة للبطولة ·· وشدد الريان الخناق على العربي صاحب المركز الثالث بعدما رفع رصيده الى 30 نقطة متأخرا عن العربي بفارق 3 نقاط فقط··وفي المقابل تجمد رصيد الشمال عند 16 نقطة وبقي في المركز التاسع قبل الاخير·· وعلى نفس الملعب واصل الغرافة 'حامل اللقب' نتائجه المتواضعة بعدما سقط في فخ التعادل1-1 مع الخور ورفع الغرافة رصيده الى 26 نقطة وبقي سادسا ورفع الخور رصيده الي 21 نقطة وبقي ثامنا·شهدت مباراة الريان والشمال احداثا غربية بعدما إضاع نجم الشمال وهدافه الفرنسي سامبا ناديا ضربتي جزاء في سابقة لم يشهدها دوري المحترفين هذا الموسم·هدف المباراة جاء في الدقيقة 37 عن طريق المغربي بوشعيب لمباركي من كرة أمددها إليه زميله سلمان مصبح·
وفضل مدرب الريان رابح مادجر أن يلعب بطريقة 3-5-2 لفرض السيطرة ابتداء من خط الوسط وللضغط أكثر على فريق الشمال··وهكذا استقر جاسيك باك وقائد الفريق عبد الرحمن الكواري وعبد الله المرزوقي في الخلف في حين تجمهر مبارك البلوشي وعادل لامي وعلي المري وسلمان المصبح وبوشعيب المباركي في وسط الملعب واندفع لوكاندا مبينزا ووليد جاسم إلى العمق·· وقد نجحت الخطة في ضمان تفوق أداء الريان المستمر طوال الشوط··وبرز بوشعيب بحركته الدائمة الدؤوبة في الانتقال من الوسط إلى الهجوم··
وكذلك أغار سلمان مصبح مرات عدة من جهة اليمين· وافتقر الشمال إلى حل وسط يمكنه من إدارة المباراة فترك مهاجمه العملاق سامبا وحيداً داخل العمق الرياني محاصراً بلاعبين أو أكثر طوال الوقت·· واضطر رونالد دي بوير إلى الاقتراب كثيراً من شقيقه التوأم فرانك حتى يحسنا التفاهم لكن التفاوت في الأداء سبب مشكلة في تحسين الأجواء الشمالية· والمحاولة شبه الخطيرة الوحيدة للشمال في هذا الشوط كانت عن طريق رونالد دي بوير ·
وبعد أن كان الريان الأفضل في الشوط الاول انقلب اللعب لصالح الشمال في الشوط الثاني الذي شهد الكثير من الأحداث·· ففي الدقيقة 48 اطلق حكم المباراة السعودي عبد الرحمن العمادي صافرة متأخرة لضربة جزاء منحها للشمال نتيجة لمسة يد للبحريني عبد الله المرزوقس مدافع الريان·· وتقدم سامبا لتنفيذ الركلة لكن حارس الريان قاسم برهان انقض ليمسك بكرة سامبا·· وكاد الحكم أن يحدث لبساً أضافياً عندما توجه إلى مراقب الخط الذي رفع رايته ليشير إلى تحرك الحارس قبل تنفيذ الركلة ومن ثم عاد الحكم ليؤكد الهدف·· وسط اعرتضات صارخة من اداريي الشمال لان تحرك الحارس كان واضحا·
ومال أبناء الشمال إلى الضغط على المكامن الدفاعية للريان وشنوا عدة هجمات لكن الحظ جانب خصوصاً فرانك دي بوير الذي سدد كرتين ثابتتين ضلتا طريقهما إلى مرمى الريان·· والأخير مال إلى الهدوء للتعامل مع الضغط الشمالي واكتفى بالهجمات المضادة التي كادت تخطر الفريق المنافس أكثر من مرة عن طريق مبينزا وبوشعيب·
وعاد حكم المباراة ليرتكب خطأ آخر باحتسابه ضربة جزاء ثانية للشمال غير صحيحة بالمرة بعدما نجحت حيلة الهولندي رونالد دي بوير عليه لأن حارس الريان قاسم برهان ارتمى على الكرة المشتركة مع رونالد دي بوير وأبعدها قبل سقوط رونالد·· واتجه سامبا لتنفيذ الركلة بموافقة من المدرب روبرت مولير لكن الحارس برهان التقط كرة سامبا بفدائية ليقود فريقه إلى الفوز الصعب··واعترض الشماليون لان برهان تحرك للامام قبل تنفيذ الركلة·
وفي مباراة ثانية تقاسم فريقا الخور والغرافة التعادل بهدف واحد لكل منهما·وجاءت مجريات الشوط الأول سلبية في كل شيء ولم تشهد هجمات خطرة باستثناء الكرة الثابتة من خارج منطقة جزاء الخور التي سددها البرازيلي المحترف في الغرافة سيرجيو ريكاردو لكن حارس الخور علي أمين كان يقف في المكان المناسب وأبعدها إلى الخارج بأطراف أصابعه في الدقيقة الثالثة··وبرغم أن المحاولة هذه كانت بمثابة جس النبض إلا أن اللعب بين الفريقين لم يرتق إلى المستوى المتوقع من الجانبين واعتمد الخور على نقل الكرات العالية تجاه الهداف يونس محمود لكن المحاولات أحبطت بسهولة في وقت أجاد فيه رشيد روكي الانتقال إلى الهجوم والعودة إلى الدفاع ليكون المحور الأبرز في تحركات الخور··وفي جانب الغرافة انهمك ثلاثي الهجوم رودريجو وسيرجيو ريكاردو وسوني أندرسون في محاولة التفاهم بينهم لكن التحالف فشل بسبب الرقابة اللصيقة التي فرضت عليهم·· واكتفى عثمان العساس بالدور الروتيني من الخلف ولم يتأقلم مع أجواء المباراة·· كما أن الغرافة حاول مراراً سحب لاعبي الخور من مناطق دفاعهم وفتح الثغرات المناسبة إلا أن يقظة الخور حالت دون ذلك·افتتح الخور التسجيل في الدقيقة 67 عن طريق اللاعب المغربي الجديد عبد الاله فهمي الذي ارتقى لكرة عرضية من الجانب ليضعها برأسه رغم محاولة المدافع سعد الشمري اللحاق بها عبثاً·· أما هدف التعادل للغرافة فقد سجل في الدقيقة 71 عن طريق البرازيلي رودريغو اثر تصويبه أرضية هائلة من خارج منطقة الجزاء لتسكن شباك الخور·
ولعب الغرافة بشكل أفضل في الشوط الثاني بعد نجاح المغربي عثمان العساس من أدائه مباراة كبيرة واجتاز دفاعات الخور من جهة اليمين مراراً وأرسل كرات عرضية للثلاثي البرازيلي أبرزها في الدقيقة 69 لأندرسون الذي سددها قوسية مباشرة إلى الهدف لكن حارس الخور علي محمد أمين أبعدها في آخر لحظة·· وحاول السيد محمد عدنان استثمار صعوده المتواصل والتسديد من الجانب وكاد أن ينجح أكثر من مرة بتصويباته القوية·· أما يونس محمود فلم يعرف طريق التسجيل·واختير المغربي عبد الاله فهمي مدافع الخور أفضل لاعب في المباراة·

اقرأ أيضا

"الآسيوي" يشيد بمشروع اتحاد الكرة في تراخيص "الهواة"