الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم الأوروبية تتراجع رغم النتائج الإيجابية للبنوك خلال الربع الثاني

متعامل في بورصة طوكيو التي تراجعت أمس

متعامل في بورصة طوكيو التي تراجعت أمس

تراجعت الأسهم في الأسواق اليابانية والأوروبية أمس مع استمرار المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي رغم النتائج الإيجابية للبنوك الأوروبية خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وفي طوكيو، تراجع مؤشر “نيكي” الياباني 2,1% مع تأثر المصدرين سلباً جراء انخفاض الدولار باتجاه أدنى مستوى في 15 عاماً مقابل الين بفعل بيانات أميركية مخيبة للآمال وحديث بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) قد يعمد إلى مزيد من تيسير السياسة النقدية. وتراجع الدولار إلى 85,32 ين وهو أدنى سعر له منذ أواخر نوفمبر قبل أن يقلص خسائره إلى 0,4% مسجلا 85,42 ين. ومن شأن نزول العملة عن مستوى نوفمبر المنخفض 84,82 ين أن يصل بالدولار إلى أدنى مستوى في 15 عاماً. وتراجع مؤشر “نيكي” القياسي 204,67 نقطة إلى 9489,34 نقطة، في حين فقد مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً 1,5% مسجلاً 845,93 نقطة.
وفي الأسواق الأوروبية، تراجعت الأسهم مع استمرار المخاوف بشأن التعافي الاقتصادي وهبط سهم “بريتش لاند” بعدما قالت الشركة إن النمو تباطأ وإن حد من الخسائر بعض نتائج الأعمال الإيجابية. وتراجع سهم بريتش لاند 2,9% بعدما أعلنت الشركة تباطؤ نمو صافي قيمة الأصول في الربع الأول من العام وسط تجدد القلق بشأن الاقتصاد ومخاوف من أن البنوك قد تخنق تعافي السوق العقارية عن طريق قيود صارمة على الإقراض.
وتراجع مؤشر “يوروفرست 300” لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0,2% إلى 1068,20 نقطة.
وقال برنارد مكاليندن محلل الاستثمار لدى “ان.سي.بي ستوكبروكرز” في دبلن “ البيانات الاقتصادية في الولايات المتحدة تشير إلى اقتصاد متباطئ وفي حين أن الأرباح جاءت أفضل من المتوقع فإن هناك مخاوف بشأن المستقبل. ليس هذا هو الدعم الكامل الذي تحتاجه السوق”. وانصب الاهتمام على البنوك حيث ارتفع سهم “سوسيتيه جنرال” 2,8% بعد تحقيق أرباح فصلية فاقت التقديرات.
وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر “فايننشال تايمز 100” في بورصة لندن 0,4% مؤشر “كاك 40” في بورصة باريس 0,1%. وفقد مؤشر “داكس” لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0,4 %.

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»