الاتحاد

الرياضي

انتظروا السنغال على منصة التتويج

بالرغم من عدم تقديمه لأي مستوى ملحوظ حتى الآن في بطولة امم افريقيا وغيابه عن مباراة منتخبه في الدور ربع النهائي وعدم احرازه أي هدف حتى الان وبالتالي ابتعاده عن دائرة اضواء كبار اللاعبين الافارقة·· الا ان ذكر اسم الحاج ضيوف لا يزال يعني الكثير للجماهير والاعلاميين العالميين المتواجدين في مصر لمتابعة اجواء البطولة· فأينما حل هذا اللاعب الا ورأيت هالة كبيرة تصاحبه باعتبار تصدره لاكثر اخبار البعثة السنغالية منذ قدومه او حتى قبل وصوله الى مصر حيث ان الاحداث التي يعيشها هذا اللاعب خاصة على مستوى المشاكسات جعلت منه لاعبا مثيرا للجدل ومادة دسمة لوسائل الاعلام العالمية· ويكفي ان نذكر الاخبار التي سبقته الى البطولة عندما دفع الحاج ضيوف غرامة مالية في السنغال قدرها 918 دولارا بسبب لكمه للزوجة السابقة للاعب منتخب السنغال خليلو فاديجا وذلك خلال خلاف نشب بي الطرفين في احد ملاهي العاصمة السنغالية داكار· اضافة الى القاء الشرطة الانجليزية القبض عليه -مهاجم بولتن- وهو يسوق سيارته في حالة سكر الامر الذي كلفه حكما من محكمة لندن بسحب الرخصة لمدة سنة كاملة وكذلك تكبد الحاج ضيوف لغرامة مالية قدرها 500 جنيه استرليني في ديسمبر بسبب بصقه على مشجع خلال احدى مباريات الدوري الانجليزي· وبالرغم من هذه الاحداث التي تعكر تركيز اللاعب وتبعده عن اجواء المنافسات الا انه ظهر في البطولة الحالية اكثر التزاما مقارنة بباقي مشاركاته الاخرى خاصة في بطولة 2004 الماضية حيث اظهر الحاج ضيوف تركيزا مع زملائه ورغبة في العودة بانجاز يمحو اثار خيبة عدم التأهل لمونديال المانيا·
التقينا الحاج ضيوف قبل مواجهة منتخبه للفراعنة في الدور نصف النهائي حيث تحدث بثقة كبيرة في النفس واصرار كبير على انجاز الاهداف التي جاء من اجلها الى مصر· وفي البداية سألناه عن المباراة المقبلة مع منتخب مصر الذي سيلعب امام جماهيره وعلى ارضه فقال الحاج ضيوف: لا يهم·· السنغال وصلت حاليا الى الادوار الحاسمة وكل مباراة عبارة عن نهائي لذلك لا بد من استغلال الفرصة المواتية والفوز باللقب· واضاف انا واثق من وصول السنغال الى منصة التتويج لتستعيد بذلك مكانتها وتعوض الاخفاق في التأهل الى المونديال· وأكد ان منتخب الاسود لا يخاف منافسه بالرغم من قوة المباراة التي ستجمع بينهما وانه واثق من تجاوز الفراعنة والوصول الى النهائي خاصة بعد ان تطور مستوى المنتخب واظهر اللاعبون حقيقة امكاناتهم واثبتوا انهم قادرون على الوصول الى ابعد ما يمكن· وقال الحاج ضيوف إن كل المنتخبات تقرأ الف حساب لمنتخب السنغال لانه يملك لاعبين مميزين ويتمتع بسمعة طيبة الامر الذي يجعل مبارياته قوية وعلى درجة كبيرة من الصعوبة·
الكرة السنغالية عائدة بقوة
سألنا الحاج ضويف عن المستوى المتواضع الذي ظهر به منتخبه في الدور الاول والتأهل بصعوبة الى الدور الثاني فقال إن الكرة السنغالية ما زالت تبحث عن توازنها منذ مونديال 2002 حيث برحيل ميتسو فقد المنتخب استقراره وتطلب الامر فترة طويلة حتى يستعيد مكانته لانه ليس من السهل المحافظة على نفس الاداء بعد مشاركات قوية افريقية وعالمية· وبالتالي فإن الهدف الاول من هذه البطولة هو تأكيد عودة الكرة السنغالية الى الواجهة واستعادتها لمكانتها القارية اللائقة· حيث نجح لاعبو السنغال في الارتقاء بالمستوى شيئا فشيئا وبعد ان تواضع المستوى في المباريات الاولى قدم منتخب السنغال اداء جيدا امام غينيا وانتزع فوزا مستحقا وصعد الى الدور نصف النهائي· واضاف إن الظروف الحالية تشجع السنغال على مواصلة الاداء القوي حيث يعمل الجميع في اجواء اسرية وتسود علاقات طيبة بين اللاعبين والجهازين الفني والاداري· وهو ما سيرفع من قوة السنغال في المباراة المقبلة ويدفعها لتجاوز اصحاب الارض·
البطولة الأقوى فنيا
سألنا الحاج ضيوف عن المستوى الذي يميز بطولة امم افريقيا حتى الآن فقال إن المنتخبات المشاركة في النسخة الخامسة والعشرين هي الاقوى حتى الان حيث كانت المباريات على درجة كبيرة من الندية والحماس والتشويق بفضل العدد الكبير من اللاعبين المحترفين وصعود منتخبات جديدة بدأت تأخذ مكانها في الخارطة الكروية الافريقية مثل غينيا التي قدمت اداء رائعا في الدور الاول وفازت بمبارياتها الثلاث وتصدرت المجموعة· واعتبر ان بطولة مصر هي الاقوى حاليا باعتبار المستوى المميز للمواجهات الفنية وهو عامل ايجابي لتطور الكرة الافريقية· واضاف إن صعود منتخبات جديدة الى المونديال اكبر دليل على قوة المنافسة والندية التي تشهدها مختلف البطولات·
صعوبة التوفيق بين أمم أفريقيا والمونديال
سألنا الحاج ضيوف عن الاسباب التي اقصت المنتخبات المرشحة لتمثيل القارة الافريقية في كأس العالم المقبلة وتواضع مشاركاتها باعتبار ان اربعة منتخبات بأكملها ودعت البطولة فأجاب بأنه من الصعب التوفيق بين بطولة قارية وكأس عالم لأن الفترة التي تفصل بينهما قصيرة ولا تسمح باستعادة الانفاس والتجهيز بالشكل اللازم· وقال إن التحضير لبطولة قارية مختلف تماما عن التجهيز لكأس العالم وامام المنتخبات الافريقية الفرصة لاعادة حساباتها والرفع من درجة تحضيراتها من اجل تمثيل قوي لافريقيا· واعتبر ان غياب السنغال عن المونديال امر مؤثر لان التواجد في هذا الحدث الكبير مفيد للاعبين خاصة وان السنغال حققت نتائج طيبة في كوريا واليابان·
بعد فشله في تسجيل أي هدف من مباريات منتخب بلاده حتى الان سألناه عن احساسه بعدم مداعبة الشباك فقال إنه لا يشعر بالقلق من ذلك وانه لا يفكر في التسجيل في المقام الاول كما انه ليس بتريزيجيه او انزاجي وذلك في اشارة الى مهاراتهما في هز الشباك بل هو مهاجم يسعى لخدمة بلاده في اطار اللعب الجماعي ويحب الفوز ويسعى دائما لاسعاد جماهيره لكن الاهداف ليست على حساب مصلحة المنتخب· واضاف إنه تغيب عن مباراة غينيا الماضية بسبب بعض الاوجاع التي شعر بها في ساقه حيث طلب من الجهاز الفني اراحته استعدادا لبقية المشورا· لكنه الان تعافى كليا وسيكون متواجدا في تشكيلة السنغال امام مصر وهدفه قيادة بلاده الى الفوز باللقب الافريقي·
باق في بولتون
اما فيما يخص مشوراه مع بولتون الانجليزي فأوضح الحاج ضيزف أنه مرتاح كثيرا للاجواء التي وجدها في هذا الفريق بعد ان انتقل من ليفربول حيث تربطه علاقة طيبة مع الجهازين الفني والاداري وكذلك اللاعبين وانه لا يفكر في مغادرته حاليا طالما ان عقده يمتد لاربع سنوات· واضاف بانه قادر على تقديم اداء اقوى مع ناديه الانجليزي واثبات مهاراته وفنياته كلاعب افريقي قادر على التألق في البطولات الاوروبية وبالتالي تشريف القارة السمراء·

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !