الاتحاد

الاقتصادي

مبيعات السيارات الأميركية دون التوقعات خلال يوليو

عمال في مصنع سيارات تابع لشركة “جنرال موتورز” في لوردزتاون بولاية أوهايو

عمال في مصنع سيارات تابع لشركة “جنرال موتورز” في لوردزتاون بولاية أوهايو

جاءت مبيعات السيارات الأميركية دون التوقعات خلال شهر يوليو الماضي، حيث لايزال ضعف الاقتصاد الأميركي يلقي بتبعاته على قرارات المستهلكين.
فقد أعلنت شركة “جنرال موتورز” الأميركية لصناعة السيارات في بيان لها إن مبيعاتها زادت بنسبة 1,5% خلال الشهر الماضي، لتصل إلى 199692 سيارة. وكان استبيانا لأراء محليين متخصصين أجرته شبكة “بلومبيرج” المتخصصة في الأخبار الاقتصادية قد توقع متوسط زيادة في مبيعات جنرال موتورز يصل إلى 10%.
وخرجت “جنرال موتورز” من فخ الإفلاس في صيف 2009 بدعم من الحكومة الأميركية. أما شركة “فورد موتورز” فقد انخفضت مبيعات شهر يوليو لديها بنسبة 0,7%، على الرغم من توقعات استبيان بلومبيرج بارتفاعها الى 10 في المئة .
وباعت فورد 170411 سيارة. وباعت شركة “كريسلر جروب”، أصغر شركات تصنيع السيارات الأميركية الثلاث، أكثر من 93 ألف سيارة.
في المقابل، أعلنت شركة “تويوتا موتورز كورب؛ اليابانية، التي لاتزال تتعافى من أزمة استدعاءات لطرازاتها بسبب عيوب في الأمان أدت الى تشويه سمعتها في وقت سابق من العام الجاري، عن بيعها لأكثر من 169 ألف سيارة في الولايات المتحدة بتراجع بلغ 3,2% ولكنه جاء أقل من توقعات استبيان محللي بلومبيرج.
وباعت “نيسان موتورز” أكثر من 82 ألف سيارة بزيادة 15% أيضاً للتفوق على التوقعات. أما “هوندا موتورز” فباعت أكثر من 112 سيارة بتراجع 2%.
وبلغت مبيعات شركة “هيونداي” الكورية الجنوبية 54106 سيارات في الولايات المتحدة يوليو الماضي.
وزادت مبيعات “فولكس فاجن” الالمانية خلال الشهر بنسبة 16% لتصل الى نحو 23900 سيارة.

اقرأ أيضا

الصين تطالب كندا بإطلاق سراح مديرة "هواوي"