الاتحاد

الرياضي

الإعداد السيئ وراء النتائج السلبية لفرسان الغربية


ايهاب الرفاعي :
اكد علي خضير المدير الفني لنادي الظفرة ان النتائج السلبية التي خرج بها الفريق في مبارياته الأخيرة بالدرجة الثانية وكانت السبب في تراجع مستواه ومركزه المتأخر في ترتيب فرق المجموعة الثانية وتضاؤل فرصة صعوده للمرحلة الثانية المؤهلة للصعود للدرجة الأولى جاءت نتيجة فترة الإعداد السيئة التي أقامها الفريق قبل بداية الدوري وهو ما كشفته المباريات التي لعبها الفريق في الدرجة الثانية ·
وقال: الفريق بدأ يسير على الطريق الصحيح رغم النتائج السلبية الأخيرة وتضاؤل فرصة صعوده لدوري الأضواء والشهرة خاصة مع تقدم الأداء وعودة الروح القتالية للفريق وسعيه لاستعادة مكانته القوية المعروفة عنه ·
وأوضح علي خضير أن المرحلة القادمة ستشهد تغيرا كبيرا في طريقة وأداء لعب الفريق بعد الاعتماد على العناصر الشابة من أبناء النادي خاصة وان قطاع الناشئين يضم مجموعة متميزة من اللاعبين الموهوبين وهو ما ظهر من خلال أداء بعض اللاعبين الذين تم ضمهم لصفوف الفريق مثل يعقوب يوسف الذي أكد انه موهبة متميزة وقادر على شغل مركزه بكل ثقة واقتدار رغم صغر سنه الذي لم يتجاوز الثامنة عشرة· واكد علي خضير أن المستوى الفني والبدني لفرسان الغربية بدأ يتقدم بصورة واضحة خاصة في ظل الدعم الكبير الذي يولية الشيخ سيف بن محمد بن بطي آل حامد رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس لبناء فريق قوي من أبناء المنطقة الغربية ليكون قادرا على خوض المنافسات المختلفة واثبات وجوده خاصة بعد الصعود للدرجة الأولى المكان الطبيعي للظفرة ·· مشيرا الى ان مباراة أهلي الفجيرة كانت من أسوا المباريات التي لعبها فرسان الغربية وهي ما أدت إلى خسارة الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدف ·
وكان فريق الظفرة قد أدى مباراته التجريبية الأخيرة أمام فريق بني ياس ضمن استعدادات الفريق لمباراة دبا الفجيرة في الأسبوع الثاني عشر من منافسات المجموعة الثانية للدرجة الثانية والتي انتهت بفوز السماوي بهدف المحترف عمر تشومجو وكان الظفرة قد أشرك المحترفين عمر بخاري المغربي وداتوما ليبامتو التوجولي بعد عودته لصفوف الفريق عقب انتقال البوركيني روميو كامبو الى صفوف الخليج ·

اقرأ أيضا