الاتحاد

الرياضي

ذهبيتان وبرونزية لـ«رماية الإمارات» في «آسيوية الدوحة»

أهدى منتخبنا الوطني لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة “الدبل تراب” ذهبية الفرق الآسيوية للرماية، وذهبية الشيخ جمعة بن دلموك في الفردي، وانتزاعه بطاقة التأهل إلى أولمبياد لندن، وحصول سيف الشامسي على برونزية البطولة، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.
ويعد الإنجاز الغالي الذي حققه رماتنا ثاني أفضل إنجاز لرياضة الإمارات بعد ذهبية الأولمبياد التي حققها بطلنا الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم المدرب الحالي للفريق في الدبل تراب.
وكان منتخبنا قد فاز بذهبية البطولة بجدارة واستحقاق برصيد 416 طبقا، بفارق 11 طبقا عن منتخب الكويت، صاحب المركز الثاني الذي حصل على الفضية، فيما جاء المنتخب الهندي ثالثا، ضم الفريق كلاً من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وسيف مانع الشامسي، ومحمد بن ضاحي.
وفي منافسات الفردي تأهل الرماة الثلاثة إلى النهائيات، وهي سابقة تعد الأولى من نوعها على صعيد بطولات آسيا، وقد واصل الشيخ جمعه آل مكتوم مسيرته باقتدار وانفرد بصدارة النهائيات ونال المركز الأول برصيد 181 طبقا والميدالية الذهبية وبطاقة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة لندن 2012.
وحل في المركز الثاني، ونال فضية الفردي على مستوى آسيا الرامي الكويتي فهيد الديحاني، صاحب برونزية أولمبياد سيدني بـ 180 طبقا، فيما حل في المركز الثالث، ونال الميدالية البرونزية، نجم منتخبنا الوطني سيف مانع الشامسي برصيد 178 طبقا، وتلاه النجم الواعد محمد عبد الله ضاحي رابعا برصيد 177 طبقا، ثم اللاعبان الصينيان في المركزين الخامس والسادس، وهما مؤهلان لأولمبياد لندن في وقت سابق.
من جانبه أعرب الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم بطل آسيا، وممثلنا في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة لندن 2012، عن سعادته البالغة بالإنجاز، وقال إنه ثمرة دعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، كما أنها محصلة لتضافر الجهود كافة.
وأشاد الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم بجهود مكتب ولي العهد، وبمدربه الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وبفريق العمل الذي رافقه في الفترة الماضية.
ونوه بطلنا إلى انه سيخلد إلى الراحة، ثم يعود إلى التدريب في الفترة المقبلة، حيث يشارك في بطولات وكؤوس العالم المقبلة حتى موعد الأولمبياد، متمنياً أن يقدم لوطنه الغالي إنجازا جديدا.
وأعرب الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، مدرب بطلنا ومنتخبنا الذهبي للدبل تراب، عن سعادته بما تحقق وبارك للإمارات، وهنأ الشيخ جمعة آل مكتوم، وسيف الشامسي، ومحمد ضاحي، مشيدا بالإداء الجيد، والجهد الكبير الذي بذلوه، مؤكداً أنهم جميعا لم يقصروا. وعقب نهاية المنافسات توج ربيع العوضي، نائب رئيس اتحاد الرماية، أبطالنا أصحاب ذهبية آسيا.

اقرأ أيضا

"شبح 2013" يطارد "الزعيم" !