الاتحاد

الرياضي

«الفيديو» يحرم السيتي من «العلامة الكاملة»

التعادل يحسم «القمة المشوقة» أمام توتنهام

التعادل يحسم «القمة المشوقة» أمام توتنهام

لندن (أ ف ب)

حرمت تقنية الفيديو مانشستر سيتي، حامل اللقب، من فوز مستحق على توتنهام الذي خرج بنقطة التعادل 2-2، في القمة المشوقة، مساء أمس، ضمن المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، واحتفل سيتي بتسجيل هدف التقدم في اللحظات الأخيرة، قبل أن يلغي «الفار» هدف البرازيلي جابريل جيسوس، على غرار ما فعلت في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما تأهل توتنهام بشق الأنفس في أبريل الماضي على حساب السيتي، وهذه أول مرة في 16 مباراة يفشل السيتي في تحقيق الفوز في الدوري.
ولا يزال رحيم سترلينج في مستوى رائع، إذ سجل ثلاثية خلال فوز سيتي الافتتاحي على ويستهام 5 - صفر، ثم افتتح التسجيل على ملعب «الاتحاد»، بعد عرضية لولبية من البلجيكي دي بروين تابعها المهاجم الدولي برأسه من مسافة قريبة وزاوية ضيقة في الشباك الجانبي البعيد إلى يسار لوريس في الدقيقة 20، لكن توتنهام الفائز بصعوبة افتتاحاً على استون فيلا 3 - 1، رد بهدف التعادل عبر الأرجنتيني إريك لاميلا بيسارية أرضية محكمة إلى يمين الحارس البرازيلي ايدرسون في الدقيقة 23، واستعاد «السيتيزين» تقدمه عبر هدافه التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، متابعاً من مسافة قريبة عرضية مقشرة لدي بروين في الدقيقة 34، واستمرت سيطرة سيتي مطلع الثاني، فأمطر مرمى توتنهام بمحاولات لدي بروين الذي قدم أداءً رائعاً وأجويرو والبرتغالي برناردو سيلفا، لكن توتنهام تابع هوايته باقتناص الأهداف وهذه المرة برأسية من البرازيلي البديل لوكاس مورا إثر ركنية بعد 27 ثانية من نزوله بديلاً في الدقيقة 56، ونابت العارضة عن لوريس في صد كرة المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي بعد ركنية.
وفي ظل سيرة مطلقة لسيتي، سجل جيسوس من ركنية رغم تكتل الدفاع في الدقيقة 92، لكن تقنية الفيديو تدخلت لإلغاء هدف سيتي.
وأفلت ليفربول بطل أوروبا من فخ مضيفه ساوثهامبتون، وعاد فائزاً بصعوبة 2 - 1، في مباراة تألق فيها مهاجمه السنغالي ساديو مانيه، وحصد «الريدز»، فوزه الثاني على التوالي، بعد الأول على نوريتش 4 - 1، فيما مني ساوثهامبتون بخسارته الثانية، بعد الأولى أمام بيرنلي صفر - 3، وفي ظل غياب حارسه البرازيلي المصاب لأسابيع عدة أليسون بيكر، كان الشك يحوم حول مشاركة بديله الإسباني أدريان المتألق في الكأس السوبر الأوروبية، خلال الفوز بركلات الترجيح على تشيلسي منتصف الأسبوع الماضي، ولكن الإسباني المخضرم لعب وأنقذ فريقه في الشوط الأول، قبل أن يرتكب «هفوة» كبيرة في الثاني كادت تعرض فريقه لخسارة نقطتين.
وحقق أرسنال فوزه الثاني للمرة الأولى في عشر سنوات، إثر تغلبه على ضيفه بيرنلي 2 - 1، بعد الأول على نيوكاسل 1 - صفر. وفي مباريات أخرى، فاز نوريتش سيتي على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3 - 1، وبورنموث على مضيفه إستون فيلا 2 - 1، وإيفرتون على ضيفه واتفورد 1 - صفر، وتعادل برايتون مع ويستهام يونايتد 1 - 1.

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات