الاتحاد

منوعات

نصير شمة يحوّل أشعار محمود درويش إلى أغنيات

الموسيقي العراقي نصير شمة على خشبة المسرح في دار الأوبرا المصرية أمس الأول (إي بي إيه)

الموسيقي العراقي نصير شمة على خشبة المسرح في دار الأوبرا المصرية أمس الأول (إي بي إيه)

أقامت الهيئة المصرية العامة للكتاب احتفالية فنية ثقافية للاحتفاء باسم الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ41 المنعقدة حالياً· وضمت الاحتفالية التي أقيمت أمس الأول في المسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية قراءة لأشعار درويش على لسان الشاعرين المصريين سيد حجاب وياسر الزيات والفنانة السورية رغدة· بالإضافة إلى مقطوعات موسيقية مستوحاة من أشعاره قدمتها فرقة ''عيون'' الموسيقية·
وقال الموسيقار العراقي نصير شمة المنسق الرئيسي للحفل إنها لن تكون الاحتفالية الوحيدة بشاعر العرب محمود درويش· وإنه سيتلوها العديد من الفعاليات المماثلة لتكريم شاعر عظيم حمل قضية بلاده على عاتقه في كل مكان حل به· وأوضح شمة أن الكثير من أشعار درويش تصلح لتحويلها إلى أغان وأنه بدأ بالفعل مشروعاً لتلحين الكثير من القصائد بدأها في حفل أمس بقصيدتي ''أنا امرأة'' التي غنتها مطربة الأوبرا مروة ناجي· و''ها أنا أنهض'' التي غناها المطرب أحمد إبراهيم· وشهدت الاحتفالية حضوراً واسعاً من جمهور ومثقفين وشعراء وإعلاميين أجمعوا على الثناء على أداء الفرقة الموسيقية وقيادة نصير شمه لها، بينما لم يعجب معظم الحاضرين بأداء مروة ناجي التي عانت مشاكل عدة في تقديم القصيدة الفصيحة· في حين قدم أحمد إبراهيم أغنيته بشكل استرعى انتباه وإعجاب الجمهور·
وفي الإطار نفسه، حاز الشاعر ياسر الزيات إعجاب الجميع بإلقائه وإحساسه بما قدمه من قصائد حتى أنه بكى أثناء إلقاء إحداها، في حين لم يكن الشاعر سيد حجاب موفقاً بعض الشيء· بينما كانت رغدة الأسوأ حيث تكررت أخطاؤها اللغوية وبدت وكأنها المرة الأولى التي تقرأ فيها تلك القصائد

اقرأ أيضا

«وارنر براذرز أبوظبي».. المدينة الترفيهية المغلقة الأكبر عالمياً