الاتحاد

الرياضي

إطلاق النار على أسود التيرانجا

ذكر موقع ''في الجول'' أنه رغم الحماس الذي احتفت به الصحف الأنجولية بفوز فريقها المستحق، فإن القدر الأعظم من الإشادة بأداء الفهود جاء على صفحات الصحف السنغالية والتي فتحت النار على منتخبها في نفس الوقت· واعترفت ''سود أونلاين'' بأن ''الفهود لقنوا أسود التيرانجا درساً لن يُنسى، ووضعوهم في موقف صعب جعل عودة الفريق إلى داكار تلوح في الأفق''· ووصفت أداء أسود التيرانجا في المباراة بأنه ''أسوأ مما قدموه في نسخة المباراة الماضية في مصر ·''2006
ولم تنكر صحيفة ''لو سولاي'' أن فريقها ''تمتع بحظ وافر في بطولة 2006 ساعدها على التأهل لربع النهائي، لكن من غير المحتمل أن يتكرر هذا في هذه البطولة''، وشنت ''سود أونلاين'' هجوماً قاسياً على عناصر المنتخب، مشددة على أن ''أداءهم في المباراة أثبت أن تكوين فريق كرة قدم قوي لا يعني بالضرورة أن يكون متخماً بالنجوم''، وتابعت ''الفريق أظهر ضعفاً غير مسبوق، مما مكن الفهود من التحكم بهم طوال شوط المباراة الثاني، بأداء غير مفهوم فشلوا معه في الحفاظ على تقدمهم في شوط المباراة الأول''· بينما أكدت ''لو سولاي'' أن ''الفرق الرياضية في السنغال لا تتذكر من قبل أنها تلقت مثل هذه الهزيمة الثقيلة، والتي قد تدفع بالفريق خارج المنافسة''، وهو ما أكدته ''سود أونلاين'' في تقريرها، مشيرة إلى أنه في هذه البطولة تحتاج السنغال لـ''معجزة'' لتتأهل لربع النهائي·

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»