الاقتصادي

الاتحاد

سلطان بن طحنون: عوائد السياحة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية حزمة متكاملة

منشآت فندقية بأبوظبي حيث حصل «تقرير الاستدامة» لهيئة السياحة على تصنيف عالمي مرتفع

منشآت فندقية بأبوظبي حيث حصل «تقرير الاستدامة» لهيئة السياحة على تصنيف عالمي مرتفع

أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة أن ممارسات الاستدامة تؤكد رؤية الهيئة لعوائد قطاع السياحة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية كحزمة متكاملة، تمتد آثارها الإيجابية خارج نطاق الجهات المعنية مباشرة بالصناعة، لتشمل أيضاً الاقتصاد الوطني والمجتمع بصورة عامة.
وأشار معاليه في بيان صحفي أمس إلى أن “ممارسات الاستدامة تمهد الطريق أمامنا للمضي قدماً نحو المزيد من التقدم”، مشيرا إلى أن “الاستدامة هي أسلوب حياة يجب أن نمارسه جميعاً لتحقيق مستقبل أفضل”.
وجاءت تصريحات معاليه تعقيبا على حصول “تقرير الاستدامة” الأول لهيئة أبوظبي للسياحة على التصنيف “بي” من المبادرة العالمية للتقارير، وهي منظمة عالمية معنية بتطوير واعتماد مبادئ موحدة للدراسات الخاصة بالاستدامة.
وتعتبر هيئة أبوظبي للسياحة ثاني جهة حكومية للترويج السياحي في العالم تحقق هذا الإنجاز بعد “المجلس الوطني للسياحة” في كوريا.
وأشار معاليه إلى أن أبوظبي دخلت إلى صناعة السياحة العالمية في وقت حديث نسبياً، ولكنها تمكنت من مواكبة التطورات المتلاحقة، وتبوء مكانة مرموقة في القطاع.
ويأتي إصدار الهيئة “لتقرير الاستدامة”، بما يتماشى مع عضويتها في “مجموعة أبوظبي للاستدامة”، وينسجم مع إستراتيجية إدارتها وأدائها المتميز في مجال الاستدامة خلال العام 2009.
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون “يزودنا التقرير بمقياس واضح للوقوف على مستوى أدائنا السنوي وتقييمه، وهو أيضا وسيلة فعالة لدعم أطر التعاون مع شركائنا من الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة في الإمارة”.
وأضاف “يعكس التقرير كذلك التزامنا بتبني أفضل ممارسات ومفاهيم الاستدامة سواء في أنشطة الهيئة أو عمليات قطاع السياحة في الإمارة”.
ويتضمن التقرير أهداف الهيئة الرئيسية، ومنها زيادة عدد نزلاء المنشآت الفندقية في الإمارة، والارتقاء بمستويات التوطين في القطاع، وزيادة عدد المرشدين السياحيين المرخصين والارتفاع بمعدلات المشاركة في دوراتها التدريبية.
ويسلّط التقرير الضوء على أهداف نظام إدارة البيئة والصحة والسلامة في الهيئة، والمعايير التي يتحتم على قطاع السياحة الالتزام بها، فضلاً عن أهدافها الداخلية من ناحية زيادة عدد الموظفين، ومستويات التوطين، مع الحد من استهلاك الطاقة والمياه.
وأوضح معالي الشيخ سلطان أن اعتماد هذا التقرير وتصنيفه ونشره يعتبر خطوة رئيسية نحو تعزيز قيم الاستدامة في مختلف مجالات صناعة السياحة في أبوظبي.
وقال الشيخ سلطان “تتصدر الاستدامة قائمة القيم الأساسية التي تقوم عليها “هيئة أبوظبي للسياحة”، ونسعى إلى ترسيخها وتأكيد أهميتها الحيوية في جميع الدوائر والجهات التي نتعامل معها أو نخدمها”.
ويأتي إحراز تصنيف “المبادرة العالمية للتقارير” عقب اختيار أبوظبي كأفضل وجهة للسياحة البيئيـة في منطقة الشرق الأوسط من مجلة “بيزنيس ديستينشينز” البريطانية.

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018