الاتحاد

دنيا

عمارة يعقوبيان في مهرجان برلين

القاهرة ـ جميل حسن:
اختارت ادارة مهرجان برلين السينمائي الدولي الفيلم المصري 'عمارة يعقوبيان' ليمثل مصر في قسم البانوراما وليكون اول فيلم مصري يشارك في هذا المهرجان منذ ان شارك فيلم 'اسكندرية ليه' للمخرج يوسف شاهين قبل 27 عاما وفاز بجائزة النقاد·
' عمارة يعقوبيان' قصة علاء الاسواني وسيناريو وحواروحيد حامد ، وبطولة عادل امام ونورالشريف ويسرا وهند صبري وسمية الخشاب واسعاد يونس وأحمد بدير وخالد الصاوي وخالد صالح وباسم السمرة، واخراج مروان حامد الذي يخوض تجربة الاخراج في السينما الروائية الطويلة لأول مرة· وبمناسبة مشاركة الفيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي نظمت الشركة المنتجة للفيلم مؤتمرا صحفيا حضره المؤلف وحيد حامد والفنانون عادل امام ويسرا واسعاد يونس وخالد الصاوي وخالد صالح والمخرج عادل اديب المشرف على انتاج الفيلم·
ثلاث ساعات هي مدة فيلم 'عمارة يعقوبيان' حيث حرص السيناريست وحيد حامد على القاء الضوء على كل الشخصيات في القصة اما ميزانية الفيلم فبلغت 22 مليون جنيه واستغرق تصويره خمسمئة يوم وشارك فيه 12 نجما بالاضافة الى 120 ممثلا وممثلة في ادوار ثانوية ومساعدة كما استعان المخرج بثلاثة آلاف كومبارس· في بداية المؤتمر اشار الناقد السينمائي يوسف شريف رزق الله الى اهمية مهرجان برلين مؤكدا انه واحد من اهم ثلاثة مهرجانات سينمائية في العالم بل انه يتميز عن مهرجاني 'كان وفالنسيا' بانه يخصص قسما لافلام الاطفال وسيعرض فيلم 'عمارة يعقوبيان' في مهرجان برلين في السادسة مساء الحادي عشر من فبراير الجاري وسيعاد عرضه السابعة مساء الثامن عشر من نفس الشهر·
وقال رزق الله ان اول فيلم مصري عرض في مهرجان برلين كان فيلم 'زينب' للمخرج محمد كريم عام 1952 أما فيلم 'اسكندرية ليه' للمخرج يوسف شاهين فكان آخر فيلم مصري شارك في المهرجان وكان ذلك عام ·1979
حتى لا يكسرأسنانها
واكد وحيد حامد انه لم يكن يعرف رواية 'عمارة يعقوبيان' التي كتبها علاء الاسواني وعندما قرأها اعجب بها واشتراها من مؤلفها، واشترط عليه الا يقدمها في التليفزيون حتى لا يكسر اسنانها واظافرها لأن الرواية لابد ان تعرض في السينما·
وقال: اشتريت الرواية لكني لا استطيع انتاجها وعندما اتصل بي الاعلامي عماد الدين اديب طلب مني كتابة السيناريو والحوارلها لتنتجها شركته، لأن الرواية ثرية وتحتاج الى ميزانية ضخمة وسلمته السيناريو ولم ارشح له ابني مروان ليخرجها لأن الرواية ضخمة واحداثها كثيرة والنجوم الذين يشاركون فيها كثيرون لكني فوجئت بالاعلامي عماد اديب يسند اخراج الفيلم لابني لانه شاهد فيلمه الروائي القصير 'لي لي' واعجب به ولحسن الحظ ان فيلم 'لي لي' فاز بجائزة من مهرجان برلين السينمائي الدولي العام الماضي وشعرت بالحيرة ازاء الاستعانة بمروان لاخراج الفيلم ولانني اشفقت عليه·· وذهبت الى البلاتو في اول يوم تصوير لاطمئن على سير العمل وغمرتني السعادة عندما اثنى عادل امام ونورالشريف ويسرا وكل المشاركين في الفيلم على اسلوب مروان في الاخراج وعندما انتهى تصوير الفيلم وشاهدته استطيع ان اعد الجمهور بأنه سيشاهد فيلما مختلفا بفضل القصة الرائعة والعدد الكبير من النجوم الذين شاركوا فيه والميزانية الضخمة التي رصدت له ومهرجان برلين لن يقبل فيلما الا اذا كان جيدا واستطيع التأكيد بعد مشاهدتي للفيلم اننا اصبح لدينا سينما جميلة تستطيع ان تمثلنا في المهرجانات العالمية·
نضال
وعما اذا كانت الرقابة اعترضت على مشاهد في الفيلم قال وحيد حامد: الرقابة وافقت على السيناريو ولم تحذف منه مشهدا واحدا ولن تعترض على مشهد في الفيلم عند عرضه ويجب الا نقدر البلاء قبل وقوعه لكن الرقابة اذا تدخلت في الفيلم فسوف نتحول جميعا الى مناضلين·
وحول مدة الفيلم التي بلغت ثلاث ساعات قال: تعمدت الا احذف شيئا من الرواية لان كل شخصياتها مهمة ورغم ان الفيلم ثلاث ساعات فان من يشاهده لن يشعر بالملل لكني اخشى ان يقوم اصحاب دور العرض بحذف مشاهد من الفيلم طمعا في تقديم اكثر من حفل للجمهور لكن الفنانة اسعاد يونس التي تمتلك عددا كبيرا من دور العرض سوف تجري اتصالات بأصحاب دور العرض الاخرى لعرض الفيلم كاملا·
وحول عمله مع مخرج شاب اكد الفنان عادل امام انها ليست المرة الاولى التي يعمل فيها مع الشباب فمن قبل عمل مع شريف عرفه وقدمه في اول عمل سينمائي له كما عمل مع ابنه رامي امام في فيلم 'امير الظلام' ·
واضاف: شاهدت فيلم 'لي لي' لمروان حامد واعجبت به لانني لمست به جرأة وحركة لم ارها من قبل للكاميرا وشعرت بالسعادة لان مروان نشأ صديقا لابنائي كما انه ابن صديقي وحيد حامد·
عمل جيد
وحول مشاركته في الفيلم قال: اتصل بي وحيد حامد وسألني عما اذا كنت قرأت رواية 'عمارة يعقوبيان' ام لا فقلت له انني سمعت عنها فارسل لي السيناريو فوجدتني امام عمل جيد وقرأته زوجتي وابنائي واستمتعوا به واكد لي وحيد حامد انه اشترى الرواية حتى يحميها وفوجئت به يسند لي شخصية 'زكي' وشعرت بالخوف لاول مرة لان 'زكي' ابن باشا وأنا لم اقدم مثل هذه الشخصية من قبل لكن مروان حامد اقنعني بقبول الشخصية وعندما بدأت التصوير ادركت ان وحيد ومروان كانا على حق وان مروان مخرج كبير وله مستقبل واعد في السينما المصرية وعندما شاهدت الفيلم نسيت نفسي وقبلت مروان اكثر من مرة ثم اتصلت بكل الفنانين الذين شاركوا في الفيلم لاهنئهم·
ويضيف عادل امام: عندما عرض علي وحيد حامد المشاركة في الفيلم كان متخوفا من رفضي لان الدور مساحته ليست كبيرة ولم يكن من الجلدة الى الجلدة كما يقولون لكني اؤكد ان الممثلين الذين شاركوا بمشهد واحد في هذا الفيلم ظهروا كأبطال له ولن اخجل من الثناء على اداء ابني محمد الذي شارك في الفيلم واشعرني بانه ممثل موهوب اما مشاركة الفيلم في مهرجان برلين السينمائي الدولي فشيء نفخر به·
وحول تدخل الرقابة في الفيلم قال: حتى الان لم تتدخل الرقابة لكني اؤكد اننا في مصر نعاني فوضى رقابية ولابد من صيغة تحمي الابداع من عشوائية الرقابة لانني عانيت عند عرض فيلمي 'الارهابي' فكل قناة عربية عرضته حذفت منه ما يحلو لها ولابد من ان تكون الرقابة هيئة مستقلة بذاتها وان تساند الفكر والابداع·
وتطرق عادل امام الى فتاوى علماء الدين في السينما ليؤكد ان بعض علماء الدين لا يحبون السينما ولا يفهمون فيها ويجب الا نرجع اليهم في كل شيء نفعله فالدين له قدسيته التي نحترمها جميعا وعلينا الا نحرج علماء الدين وعودتنا اليهم في كل شيء تشكل خطرا على الابداع· وطالب بعدم الهجوم على الافلام الخفيفة التي يقدمها الاخرون فاذا اثنى احد على 'عمارة يعقوبيان' عندما يشاهده فعليه الا يهاجم الافلام الاخرى لان الجمهور يجب ان يشاهد افلاما من مختلف الالوان وهذه هي سمة السينما المصرية على مر العصور·
حالة فنية
واكدت الفنانة يسرا ان فيلم 'عمارة يعقوبيان' حالة فنية خاصة عاشها كل من شاركوا فيه فقد توفرت له كل عناصر النجاح من الانتاج والاخراج والنجوم بادائهم الرائع والقصة والسيناريو والحوار وان المشرفون على الانتاج اشعرونا قبل ان نبدأ التصوير باننا امام عمل ضخم ومهم وهو كذلك بالفعل· وقدمت خمسة مشاهد في الفيلم لكنني شعرت انني قدمت بطولة مطلقة ومشاهدي الخمسة مهمة ، واعتقد ان من يشاهد الفيلم سوف يدرك ان المشهد الواحد فيه يعادل بطولة لانني مهما تحدثت عن تركيبة الفيلم فلن استطيع وصف احداثه او ثراءها وثراء الاحداث ينعكس على الشخصيات في العمل·
وحول عرض اكثر من فيلم لها في اوقات متقاربة قالت: هذا يسعدني ولا يؤرقني عرض ثلاثة افلام في عام واحد هي 'دم الغزال وكلام في الحب وعمارة يعقوبيان' لانني في كل فيلم اقدم شخصية مختلفة عن باقي الشخصيات ومروان حامد في 'عمارة يعقوبيان' قدمني في قالب سوف يدهش الجمهور وكذلك المخرج علي ادريس في 'كلام الليل' ومحمد ياسين في 'دم الغزال' الذي قدمت فيه ايضا مشاهد قليلة مقارنة بادواري الاخرى لكنها مهمة ومحورية في الاحداث وجودة الدور لا تقاس بمساحته·
وحول فوز الفيلم بجوائز من مهرجان برلين قالت: يكفي اننا نشارك في هذا المهرجان بفيلم مصري جيد وكلنا يعلم ان القائمين على هذه المهرجانات الكبرى موقفهم سلبي من الافلام العربية اما اذا حصلنا على جوائز فسيكون ذلك فخرا ثانيا لنا·
وقال خالد صالح: شخصية 'كمال الفولي' التي جسدتها في الفيلم موجودة في الواقع وتؤكد حجم الفساد في المجتمع ومن هذا المنطلق امسكت بخيوط الشخصية لأننا في حياتنا نداري على الفساد، وفي السينما مهمتنا اظهار الفساد وعندما يعرض الفيلم اتمنى من كل فاسد يشاهده ان يرى نفسه في شخصية 'كمال الفولي' التي لا تحاسبها اي سلطة ولا تستشعر حاجتها الى الانسانية ولا يستيقظ ضميرها والفيلم بالنسبة لي اختبار حقيقي ومرحلة فاصلة في حياتي الفنية لانني اعمل مع نجوم كبار ومخرج متميز·
وقال خالد الصاوي: كنت خائفا من المشاركة في الفيلم لكن خوفي سرعان ما انتهى عندما بدأنا التصوير واتمنى ان اكون قدمت دوري باتقان حتى اكون في مستوى كبار النجوم المشاركين في الفيلم·
وحول تخوفه من تجسيد شخصية الشاب الشاذ جنسيا قال الصاوي: المشكلة اننا لم نقتنع بالحقيقة التي تؤكد ان مثل هذه الشخصية موجودة في المجتمع وفي الفيلم حاولت ان انقل شيئا لم ينقله احد من قبل·واكدت اسعاد يونس انها الى جانب مشاركتها في الفيلم كممثلة تقوم بتوزيع الفيلم في مصر واشارت الى انه سيعرض في مصر نهاية يونيو المقبل·
وحول تدخل الرقابة في الفيلم قالت: الرقابة يجب ان تكون موجودة لحماية حرية الابداع لا للتدخل في العملية الابداعية وتشويهها لان اجهزة كثيرة وهيئات ونقابات اصبحت تبيح لنفسها ان تكون رقيبا على الابداع خاصة السينمائي ولو ان كل فرد رأى ان من حقه ان يعترض على عمل فستحل الفوضى لذلك اتمنى ان يكون جهاز الرقابة في مصر مستنيرا ليحمي الابداع·وطنية
عادل امام اكد ان التواجد في العراق حاليا امرغاية في الصعوبة وليس معنى الوطنية ان اقدم عملا وتنتهي حياتي بعده، وجاء كلام عادل ردا على سؤال: لماذا لا تقدمون اعمالا في العراق؟
سخاء
المخرج عادل اديب اكد ان الشركة المنتجة لم تخش الانفاق بسخاء على الفيلم لانها تأسست لتقديم سينما هادفة ومتميزة· واشار الى ان 'عمارة يعقوبيان' ربما يعرض في مهرجان 'كان' السينمائي اما فيلم 'حليم' الذي انتجته الشركة ايضا فمن المقرر عرضه في حفل مع 'عمارة يعقوبيان' على هامش مهرجان برلين السينمائي الدولي·

اقرأ أيضا