الاتحاد

الرئيسية

حريق أغرق تيتانيك المصرية والاتهامات تلاحق الطاقم


القاهرة، الرياض-الاتحاد ووكالات الأنباء: بدت فرق الإنقاذ المصرية والسعودية في سباق مع الزمن أمس أملا في العثور على مزيد من الناجين من ضحايا العبارة الغارقة 'السلام '98 في البحر الأحمر· في وقت اتهم عدد من الناجين الذين تمكنوا من الوصول الى ميناء سفاجا المصري القبطان ويدعى سيد عمر بأنه كان أول الفارين في زورق إنقاذ من العبارة بعد احتراقها تاركا الركاب يواجهون مصيرهم، كما اتهموا أفراد الطاقم بأنهم حالوا دون حصولهم على سترات نجاة أو قوارب إنقاذ بل طلبوا منهم خلع السترات وأخذوها قبل أن يغادر بعضهم أيضا العبارة بقوارب إنقاذ·
لكن شركة السلام التي تمتلك العبارة رفضت روايات الناجين، وقالت إن مصير القبطان ما زال مجهولا· في وقت استخدمت شرطة مكافحة الشغب القنابل المسيلة للدموع لتفريق أهالي الركاب المنكوبين بعدما اقتحموا مدخل ميناء سفاجا للسؤال عن مصير المفقودين· ووفق آخر الإحصاءات فقد ارتفع عدد الناجين الى 389 راكبا بعدما اعلنت هيئة ميناء سفاجا عن انتشال 61 راكبا أحياء وعثور قوات حرس الحدود السعودية على 22 آخرين قرب إحدى الجزر القريبة من ميناء ضبا· فيما تم انتشال 185 جثة ولا يزال مصير نحو 798 آخرين في عداد المفقودين بينهم الإماراتي خالد هلال راشد محمد الخوار الكعبي 18 عاما الذي قال قنصل سفارة الامارات في القاهرة سعيد مطر الصيري إنه حتى الان لم تتوفر أي معلومات حول مصيره·
وتفقد الرئيس المصري حسني مبارك أمس الناجين حيث أمر بصرف إعانات عاجلة بواقع 30 ألف جنيه لكل أسرة من المفقودين و15 ألف جنيه للناجين، وتبلغ من رئيس قطاع النقل البحري اللواء شيرين حسن انه وفق المعلومات الأولية فإن العبارة أثناء دورانها باتجاه سفاجا شب حريق في مرآبها سرعان ما امتد بسبب الرياح حيث ازدادت زاوية ميلها وحاول القبطان العمل على إعادة الاتزان اليها لكنه لم يتمكن من ذلك· وقال ناجون إن السبب الرئيسي وراء غرق العبارة التي وصفها أحدهم بأنها كانت بمثابة 'تيتانك مشتعلة' هو نشوب حريق في غرفة المحركات ومرآب العبارة بعد ساعتين من مغادرتها ميناء ضبا، واضاف هؤلاء إن الميناء كان على مرمى البصر وقت وقوع الحريق لكن القبطان استمر في الإبحار إلى داخل البحر وبعد نحو ثلاث ساعات طلب من الركاب مغادرة الكبائن والصعود الى سطح العبارة التي جنحت على جانبها الأيمن حتى غرقت لتستقر في قاع البحر· فيما قالت مصادر ملاحية أخرى إن قائد السفينة حاول العودة الى ميناء ضبا لكنه أخفق في الاستدارة بشكل صحيح ما أدى الى انقلابها·

اقرأ أيضا

السعودية تدين وتستنكر التفجيرين اللذين استهدفا مسجدين بكابول وكويتا