الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تنظم الملتقى العالمي للشباب والبيئة نوفمبر المقبل


دبي- الاتحاد: عقدت اللجنة التحضيرية للملتقى العالمي للشباب والبيئة دبي 2006 اجتماعا برئاسة محمد عبد الكريم جلفار مساعد مدير عام بلدية دبي للشؤون المالية والأملاك وذلك في مقر البلدية· وسيعقد الملتقى العالمي الذي تقوم بتنظيمه بلدية دبي بالتعاون مع المعهد العالمي للاقتصاد البيئي الصناعي بجامعة لوند في السويد ومركز التعاون الأوروبي العربي في دبي خلال الفترة من 12 إلى 16 نوفمبر ·2006
ويتوقع أن تشهد هذه الدورة للملتقى العالمي للشباب والبيئة حضورا مكثفا للطلاب ما بين 15 و18 من العمر وأساتذتهم يتجاوز 700 مشارك من بينهم أكثر من 100 مشارك من الإمارات ويهدف المنظمون الى تأمين حضور مشاركين من أكثر من 50 دولة وسيقدم في الملتقى 120 مشروعا·
ويشمل البرنامج عرض عمل المشاريع وورش عمل تعليمية وتفاعلية وزيارات دراسية وميدانية وفعاليات مسرحية خاصة بالإضافة الى تقديم جوائز لأفضل المشاريع المنفذة والفرق الأكثر نشاطا وأفضل المشاريع تقديما والأكثر تعلما عبر شبكة الإنترنت·
وناقش الاجتماع البيان ورؤية الملتقى والأوضاع الحالية لبرنامج الأساتذة الصغار الذي يتم تنظيمه كجزء من الملتقى وفقرات الفعاليات المقترحة للملتقى والمحور الرئيسي وتقرير الاستعدادات ومراجعة تجارب الملتقيات السابقة·
شارك في الاجتماع المهندس حمدان الشاعر مدير إدارة البيئة والسيد خالد عبد الرحيم عبد الله مساعد مدير إدارة مراكز البلدية والسيد يوسف مراد سالمين رئيس قسم العلاقات العامة وسمير عبد الرحمن رئيس شعبة المنظمات والجوائز وممثلون عن للإدارة المالية ·
وشارك أيضا في الاجتماع ممثلان عن جامعة لوند هما الدكتور طارق والأستاذة بريجيتا نوردين ومثل مركز التعاون الأوروبي العربي السيد سامي الجندي والدكتورة سوزان الكليني ·
وقدم الدكتور طارق عرضا في الاجتماع التحضيري للملتقى بعنوان 'الطريق إلى الملتقى العالمي للشباب والبيئة دبي '2006 وأكد أنه قد تم تسجيل أكثر من 1700 شخص لبرنامج الأساتذة الصغار الذي انطلق اعتبارا من سبتمبر الماضي وسيستمر حتى مايو ·2006 وذكر أن هذا البرنامج مشروع موحد يدعى إليه الشباب للمشاركة في الدورة التي يتم تنظيمها خلال شبكة الانترنت مع مجموعة من الطلاب يتجاوز عددهم 1500 من كل أنحاء العالم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته