الاتحاد

دنيا

القهوة العربية·· حكاية مذاق أصيل

صحن القهوة

صحن القهوة

مدينة أبوظبي تستقبل العديد من الضيو ف والمجموعات السياحية الذين يقدمون إليها من جميع أنحاء العالم حيث يستمتعون بأجواء الدفء في فصل الشتاء البارد في بلدانهم، وفي أجواء الشتاء لا نجد المدفأة في الإمارات، لكن سوف نذهب ونبحث عن البديل لها في صحراء السويحان مع بعض السياح· وجاء الفضل في ذلك لنادي تراث الإمارات الذي يقوم بعدد من الرحلات في مناسبات أنشطة النادي، حيث يتعرف الضيوف على التراث الذي يظهر التقاليد والعادات الأصيلة للمنطقة·
وقد أوحى لي جمال هذه الصحراء بعد موسم الأمطار وكأنها تبتسم لنا ونحن نعبر المسافات دون أن نشعر بالوقت، إن موسم الأمطار الذي غسل الرمال التي أصبحت تعكس لمعانها على الشجيرات والنباتات المغتسلة حتى بانت لي شدة خضرتها مثل حبات الزمرد الأخضر، كان الأطفال يمرحون والكبار مسرورين ويستفسرون من الأستاذ محمد سعد عن أسماء المدن التي نعبر من قربها وهو يترجم للضيوف ويوضح لهم كل ما يريدون معرفته·
وتقول السيدة شوي من كوريا إنها معجبة جداً بالإمارات وبمدينة أبوظبي، خاصة الكورنيش· وتضيف شوي: أنا أحب الطبيعة أكثر من المدن المختنقة بالازدحام والمناطق الصناعية، لذلك هي ذهبت إلى العين وليوا والفجيرة وجبالها· واليوم ها هي تأتي إلى صحراء السويحان لتستمتع بطبيعة الصحراء وتتعرف على أشياء من التراث فيها، أما أخوها ابن 11 سنة كان يظهر عليه الفرح وقال إن الأشجار والأرض هنا جميلة· وعبر عن مدى سروره بأنه سيتذكر أبوظبي والكثير من الأشياء الجميلة فيها، وهو يشعر بالحزن لأنه سوف يغادر بعد يومين، ولكنه سوف يحاول بعد أن يكبر ويعمل أن يعود مرة أخرى·
وبعد أن وصلنا إلى قرية التراث كان لابد كما هي العادة عند العرب أن تشرب القهوة وهي من أهم التقاليد العربية الأصيلة ولكن لا أكتفي بشرب القهوة، بل سوف نتعرف في هذا التحقيق على طريقة إعداد القهوة العربية: كيف تحمص وكيف تدق وتغلى على نار الفحم، وقد تفضل سعادة دلموك سعيد المهيري مدير القرية التراثية، فشرح لنا ذلك· يقول: بالنسبة لطريقة التحضير طرأ عليها تغيير كثير في التحميص والطحن، هذا بالنسبة إلى إعدادها في البيوت من شعب الإمارات، لكن ما زلنا نحافظ عليها كما كانت عندما نقدمها في المعارض وفي القرية التراثية، وذلك لتعليم الجيل وتعريف السياح بطريقة صناعة القهوة القديمة التي تحمص على نار الموقد بواسطة المحماص، ثم يتم طحنها بالمنحاز والرشات، ثم تضاف إلى الدلة مع الماء بعيارات معروفة وتوضع على الموقد حتى تستوي ثم تقدم للضيوف كما هو معروف بفناجين خاصة لها·
ـ كم مرة تقدم إلى الضيف؟
يقول المهيري يفترض أن تقدم من مرة إلى ثلاث مرات، وهناك إشارة عندما يهز الضيف الفنجان يعني ذلك أنه انتهى·
ـ هل للقهوة طريقة واحدة في الجزيرة العربية أم تختلف من بلد إلى آخر؟
يقول المهيري: يوجد اختلاف من بلد إلى آخر، مثلاً في السعودية فيها هال زيادة وشقراء، في الإمارات لونها متوسط بين الغامق والأشقر والهال فيها وسط، في عمان تقدم ولونها غامق جداً، في اليمن لونها وسط ويوضع فيها زنجبيل· وعن مصدرها أضاف المهيري القهوة تأتي من البرازيل ومن اليمن وسيلان، والسيلانية هي الأفضل·
وسألنا المهيري من خلال هذه النهضة الزراعية في الإمارات، هل جربتم زراعة القهوة أم أن الأجواء غير صالحة لذلك؟
أجاب: نعم لقد زرعناها في العين وفي دلما ولكن تبقى تجربة، القهوة يلزمها ارتفاع معين من مستوى الأرض، في اليمن أماكن مرتفعة، وعندما زرعت في أرض منخفضة لم تنجح، ولكن زراعتها نجحت في مناطق متوسطة في الارتفاع، وتلزمها تربة ذات بنية خاصة·
ـ هل يتم تعريف الطلاب على تحضير هذا التراث وتاريخه بطريقة عملية؟
يقول المهيري: بالنسبة لنا عندنا دورات لتعليم القهوة ونشرح لهم تاريخها وأماكن زراعتها وتوريدها· وأضاف المهيري قائلاً: عندنا في الإمارات شجرة صغيرة متسلقة تسمى ''الحبيسة'' ثمرها يشبه الفاصوليا وحباتها صغيرة وكل ثمرة فيها حبتان، أهلنا كانوا لما تنقطع القهوة عنهم يأخذون من حبوب الحبيسة ويصنعون منها القهوة فتحمص نفس الشيء وهي تحمل الكافئين وقد زرعناها في القرية·
ولكن يبدو أن معظم الشباب لا يعرفون الكثير عن تحضير القهوة، إلا أن المعلومات جيدة عند الشاب عايض المري من السعودية وهو أيضاً من ضيوف السويحان، يقول عايض: القهوة رمز الكرم والشهامة وواجب الضيف، لذلك أنا أتقهوى اليوم بالسويحان، دائماً أشرب القهوة وفي كل الأوقات وهي تمثل لي الأصالة والتراث، وتوجد لها أنواع، وأسماء منها بربة، هررية، والنوخة، وهو الاسم القديم· ويضيف المري أن القهوة واحدة في الخليج والسعودية، وهو يقدم القهوة للضيف حسب رغبته أما الأطفال فيجب أن لا يشربوا القهوة لأنها غير مفيدة لهم ولكن يجب أن يتعرفوا على أنها من التراث·
الجميل في هذا الجو الطبيعي وسط صحراء السويحان أن رائحة القهوة شدت الضيوف العرب والأجانب ليرتشفوا فناجين منها ويعدلوا من مرارتها بقطع من الحلويات ''لقيمات'' وهي من الأكلات التراثية التي تقدم للضيوف مع القهوة

اقرأ أيضا