الاتحاد

الرياضي

مكرمة محمد بن زايد عيد لرياضة الآباء والأجداد

نخب المطايا ترسم لوحة مهرجان محمد بن زايد للهجن في ميدان السوان اليوم

نخب المطايا ترسم لوحة مهرجان محمد بن زايد للهجن في ميدان السوان اليوم

ثمن معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضات التراثية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وأشاد معاليه بدعم ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لسباقات الهجن في الدولة، وثمن مكرمة سموه برعاية المهرجان، وقال معاليه إن دعم ورعاية ومتابعة قيادتنا الرشيدة وراء النجاحات الكبيرة التي قطعتها سباقات الهجن في الفترة الماضية.
وأضاف معاليه: “مكارم ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تمثل عيداً للرياضات التراثية، وتسهم في دعم وتشجيع الملاك للمحافظة على إرث الآباء والأجداد، وغرسه في نفوس الأجيال القادمة، وحثهم على التمسك بالماضي استشرافاً للمستقبل”. وأكد معاليه أن الجهود التنظيمية والتحضيرية اكتملت تماما ولم يتبق سوى إطلاق العنان للمطايا للمشاركة وتدشين العرس الاحتفالي الكبير.
وقال معاليه: “لقد أسعدت مكرمة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كل ملاك ومضمري الهجن في الدولة، وندين بالشكر الجزيل لمكارم سموه التي لا تحصى ولا تعد لدعم وتعزيز مكانة سباقات الهجن على المستوى المحلي، ونثمن عالياً دعم سموه ومكارمه لكل الرياضات التراثية وسباقات الهجن على وجه الخصوص”.
وأضاف معاليه: “فخورون بدعم قيادتنا الرشيدة لسباقات الهجن في الدولة وحرص أصحاب السمو الشيوخ على إعادتها إلى سيرتها الأولى من جديد مواصلة لغرس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.
وأوضح معاليه أن الاهتمام الكبير والخاص الذي يوليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لسباقات ورياضة الهجن أسهم في الارتقاء بها.
وقال: “دعم سموه يضفي خصوصية على السباقات من خلال وجوده المستمر ورعايته لها، فقد ظل سموه يولي السباقات اهتماما كبيرا ويقف على احتياجات التنظيم المثالي لها لتخرج في أبهى صورة وهذا ليس بغريب على سموه الذي يساند كل عمل من أجل إنجاحه والوصول به إلى شواطئ التميز.
وأضاف معاليه: “تحصد الإنجازات التي زرعها الأجداد في قلوبنا مزيدا من النجاحات وتحمل راية العرفان والتقدير لكل من ساهم في العلو بها وخروجها بما يليق بمكانتها ورقيها، فهي ثمرة جهود مضنية التف حولها جميع أبناء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي لتحقيق أهداف سامية أذابوا عنها الصعاب وحملوا شعلة الفخر والاعتزاز بالماضي التليد، لتبقى شمعة الرياضة الأصيلة مضيئة بين ذويها من الرياضات الأخرى”.
ورحب معاليه بالمشاركين في مهرجان محمد بن زايد للهجن، وتمنى أن يحقق السباق النجاح المنشود.



«الأولين» ورحلة القافلة

رأس الخيمة (الاتحاد)- مع انطلاقة مهرجان محمد بن زايد يتذكر “الأولين” كيف كانت رحلة القافلة من ميدان الوثبة إلى ميدان الهجن في ند الشبا مثلاً للمشاركة في السباقات، كان وقتها المالك والمضمر والحلال يبدأون “رحلة القافلة” ويتوقفون خلال ترحالهم في أكثر من محطة، وتكون مثلًا أولى مراحل التوقف في السمحة.
ويمثل التوقف بمثابة التقاء للملاك والمضمرين الذين يستعدون للمشاركة في السباق وتكون الفرصة مناسبة لتبادل الأفكار وتطوير الرؤى والحديث عن السباقات الماضية والاستعدادات للسباقات القادمة، وتستمر الرحلة نحو ثلاثة أيام حتى يصلون إلى المحطة التي يقصدونها.
واليوم اختلف الأمر واستبدل الملاك طريقة الترحيل التقليدية بـ “التحميل” عن طريق تلفون يطلب المالك صاحب سيارة لنقل المطايا وهكذا يتم ترحيل “الحلال”، ورغم صعوبة الطريقة الماضية في تنقل الهجن، إلا أن ما كان يفعله “الأولين” مختلفاً ويحقق أكثر من هدف في وقت واحد، مثل التلاقي والتسامر بين الملاك والمضمرين مع كل المهتمين بشؤون الهجن إلى جانب أن الرحلة تكون بمثابة تدريب عملي للمطية استعداداً للسباق، والعديد من الجوانب الأخرى التي راحت مع “التحميل”.


كتيب السباق

رأس الخيمة (الاتحاد)- أصدرت اللجنة العليا المنظمة كتيباً خاصاً عن مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يشتمل على جدول الفعاليات باللغتين العربية والانجليزية، وأشواط السباق، ويحتوي الكتيب على كلمة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، إضافة لتوزيع أشواط السباق والشروط والضوابط الخاصة بالمشاركة وتوزيع الجوائز المالية، ومسافة كل فئة.


مطبخ خالد حرية التراثي

رأس الخيمة (الاتحاد) - مطبخ شعبي تم تصميمه على الطابع التراثي لخدمة ضيوف مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن، ويقدم المطبخ مأكولات شعبية وتراثية.
وقال خالد حرية صاحب المطبخ: “انه تم افتتاحه بتوجيهات اتحاد سباق الهجن وبرعاية معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن”، مشيرا إلى أن المهرجان يمثل بفعالياته المتنوعة تظاهرة شعبية وملتقى لعشاق رياضة الهجن من كافة أنحاء الدولة ودول مجلس التعاون، واضاف: “انطلاقا من مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان برأس الخيمة سيشارك المطبخ في كافة السباقات التي تقام على مستوى الدولة”.


30 آلية في خدمة الميدان

رأس الخيمة (الاتحاد) - تولي الدوائر والمؤسسات المحلية في رأس الخيمة أهمية كبرى للمهرجان، وخصصت دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة 30 آلية تابعة لها للتواجد في ميدان السباق على مدار الساعة، منها آليات لدفن الرمال المتحركة ولتسوية الأرض، إلى جانب تناكر لرش المياه لمنع تطاير الغبار وسيارات نظافة وغيرها من المعدات والآليات والعمال.

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو