مصطفى الديب (أبوظبي) تعد مبادرة «هتاف» التي أطلقتها هيئة تنظيم الاتصالات، واحدة من المبادرات المميزة، لاسيما أنها تختص بـ«أصحاب الهمم من المكفوفين»، او تسعى من خلالها  لإيصال صوت الجماهير إليهم في المدرجات. وأعلنت الهيئة بالتعاون مع نادي العين  إطلاق المبادرة في مؤتمر صحفي قبل يومين، وحرصت الاتحاد على التعرف أكثر على تفاصيل المبادرة والدافع نحوها، من خلال المهندس صالح المصعبي مدير خدمات الطيف الترددي في هيئة تنظيم الاتصالات صاحب الفكرة، الذي أكد أن الهيئة تسعى دائماً للقيام بدورها المجتمعي والتماشي مع مبادرات الخير التي تطلقها القيادة الرشيدة، ومن هذا المنطلق يسعى الجميع للأفكار الجديدة البناءة التي تصب في صالح المجتمع وخدمة فئاته المختلفة. وشدد على أن «هتاف» جاءت من أجل «أصحاب الهمم»، في وقت تولي الدولة اهتماماً خاصاً بهم وتسعى دائماً لتوفير كل سبل الراحة لهم. وقال: من دون شك إن كرة القدم هي اللعبة الشعبية التي يعشقها الجميع، والكل يعرف أن كافة فئات المجتمع تتواجد خلفها ومن بينها فئة «أصحاب الهمم» التي قد تجد صعوبة في التفاعل مع المباريات، خصوصا المكفوفين، لذلك سعينا لجعلهم في قلب الحدث من خلال أجهزة خاصة تصلهم بشكل مباشر بمذيع المباراة وصوت الجماهير للتفاعل بشكل قوي مثل أي فئة أخرى تتابع المباريات. وأضاف: ستكون البداية بـ 500 جهاز كتجربة أولية بعد التعاون مع نادي العين وتفعيل كافة الجوانب التقنية الخاصة بالأجهزة، وشدد على أن الفترة المقبلة، ستشهد تقييم التجربة ومدى التفاعل معها من أجل تعميمها على كافة ملاعب كرة القدم في الدولة. ووجه الشكر لإدارة هيئة تنظيم الاتصالات على التفاعل الرائع مع المبادرة كما وجه الشكر إلى  نادي العين على التعاون المثمر وتوفير كافة متطلبات النجاح.?