الاتحاد

الإمارات

وفد القيادات الشبابية الأميركية يشيد بالنهضة الحضارية في الإمارات


دبي ــ السيد سلامة:
أشاد أعضاء الوفد الأميركي للقيادات الشبابية في الولايات المتحدة الأميركية بالنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات خصوصاً في قطاع التعليم العالي الذي يواكب أحدث الأساليب العلمية والتقنية التي تأخذ بها الجامعات العريقة في العالم·
وأكد أعضاء الوفد على أن ما شاهدوه من تطور عمراني في الدولة يجعل الإمارات واحدة من الدول المرموقة من حيث خدمات البنية التحتية وسلامة البيئة وتوظيف التقنيات المتطورة في الأداء الإداري في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة·
وقد التقى أعضاء الوفد أمس سعادة سلطان أحمد بن سليم الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي الذي قدم لهم عرضاً علمياً شاملاً حول تطور الموانئ والجمارك في دبي واستخدام نظم تشغيل حديثة تواكب العصر وتلبي حاجة الطلب العالمي المتزايد على الاستفادة من خدمات النقل والاستيراد والتصدير عبر موانئ دبي مشيراً إلى أن تاريخ دبي في التجارة كملتقى لطرق التجارة البحرية بين الشرق والغرب عزز من انطلاقتها في القرن الماضي نحو التوسع في إنشاء موانئ بحرية على طراز عصري·
وأشار سعادته إلى عدد من المتغيرات التي ساهمت في تبوؤ موانئ دبي لهذه المكانة العالمية وفي مقدمتها الإرادة والإصرار على النجاح واجتياز الآثار السلبية المترتبة على بعض الظروف الإقليمية في المنطقة مؤكداً على أن ما تشهده إمارة دبي من تطور هو قصة متصلة من النجاح الذي يسبقه التخطيط والعمل والجد الدؤوب·
وأوضح بن سليم أن دبي تخطط لأن تكون موانئها الأكبر والأوسع عالميا خلال العامين المقبلين وذلك من تنفيذ مشاريع عملاقة في مجال النقل البحري·
وأجاب بن سليم على أسئلة أعضاء الوفد بشأن المنافسة من جانب موانئ إقليمية أخرى مؤكدا على أن موانئ دبي تطوير مستمر وتقدم مزايا للمتعاملين معها، كما أن التطور الاقتصادي يعزز من دور هذه الموانئ خصوصاً في ضوء تميز مطار دبي الدولي وأيضا مشروع إنشاء المطار الجديد في جبل علي·
وأوضح سعادته أن 75% من البضائع يتم تصديرها عبر موانئ دبي نظراً لتميز خدماتها واستخدام تكنولوجيا متطور، بالإضافة الى مهارة الأيدي العاملة، وعقب ذلك اصطحب سعادته أعضاء الوفد في جولة للاطلاع على مشروع جزيرة النخلة·
كليات التقنية
وواصل أعضاء الوفد جولتهم بعد ذلك بزيارة كلية التقنية العليا للطلاب في دبي حيث استقبلهم سعادة الدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا وقدم لهم شرحاً حول مسيرة الكليات التي بدأت في عام 1988 وتضم حاليا 12 كلية في أبوظبي والعين ودبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة يدرس بها حوالي 16 ألف طالب وطالبة، وتطرح 150 تخصصاً علمياً·
وأشار د· كمال إلى أن كليات التقنية العليا تجسد نموذجاً تعليمياً متطوراً من خلال الاعتماد على الجوانب التطبيقية حيث تؤهل الطلبة للعمل مباشرة دون الحاجة للتدريب بعد التخرك مؤكداً على أن نسبة توظيف خريجي وخريجات الكليات تجاوزت 88% في بعض التخصصات العلمية، كما تطرح الكليات برامج موجهة لسد شواغر عاجلة في عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة·
كما قدّم أعضاء مجلس طلبة كليات التقنية العليا على مستوى الدولة عرضاً حول دور المجلس وبرامجه ورحبوا بالتعاون مع أعضاء الوفد في عدد من المجالات الأكاديمية والبحثية المشتركة بالإضافة الى تبادل الزيارات بما يعزز الروابط بين القيادات الشبابية في البلدين·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه