الاتحاد

الاتحاد نت

الولادة الطبيعية آمنة بعد القيصرية

لفتت "الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد" إلى أن الولادة الطبيعية، بعد الخضوع لجراحة قيصرية، خيار "آمن ومناسب" بالنسبة لمعظم النساء.

وبحسب ما نشر موقع "سي ان ان"، يأتي النهج الطبي الجديد مخالفاً لتوصيات طبية سابقة شددت على ضرورة استمرار الولادة عبر الجراحة القيصرية للحوامل من سبق وأن خضعن للعملية من قبل.

وارتفع معدل الجراحات القيصرية، في الولايات المتحدة، من 5 في المائة عام 1970 إلى 31 في المائة في عام 2003.

وقال "د. ريتشارد والدمان"، رئيس "الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد" في بيان: "مما لا شك فيه أن معدلات الجراحة القيصرية عالية ومثيرة للقلق."

ويذكر أن دراسة طبية نشرت العام الماضي أشارت إلى أن تكرار اللجوء للولادة القيصرية، وبشكل اختياري، قبل الأسبوع الـ39 من الحمل، يزيد، وبواقع الضعف، من إمكانية تعرض الجنين لمشاكل خطيرة في التنفس، إلى جانب مضاعفات صحية أخرى.

اقرأ أيضا