الاتحاد

عربي ودولي

حماس: مطالب مجلس الأمن غير عادلة


غزة - 'الاتحاد' والوكالات:
رفضت حركة 'حماس' بيان مجلس الامن الدولي وقال سامي أبوزهري القيادي في الحركة: 'هذه المطالب والضغوطات من قبل مجلس الأمن غير مقبولة وغير عادلة'· وشدد النائب الشيخ إسماعيل هنية عضو القيادة السياسية للحركة على رفضها القاطع للتوجهات الأميركية بتصنيف السلطة الفلسطينية كداعمة للإرهاب ، وقال هنية 'نستغرب التطور الخطير تجاه الشعب الفلسطيني ووضعه تحت طائلة الضغط والابتزاز، فقد قالوا 'حماس' إرهابية واليوم السلطة ، وربما غدا الشعب الفلسطيني كله سيصنفونه إرهابيا' معتبرا ذلك قلبا واضحا للحقائق ليصبح الضحية جلادا والجلاد ضحية· وأضاف أن 'حماس' لم تأت على فوهة بندقية أو دبابة حربية لكنها جاءت عبر صندوق الاقتراع وانتخابات حرة ديمقراطية نزيهة شهد بها الجميع'·
وأعرب عن عدم ارتياحه لتصريحات الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الذي يطالب الأميركيين بالتريث وكأن السلطة الحالية غير إرهابية والقادمة إرهابية، ودعا البرلمان الأميركي إلى عدم اتخاذ قرارات خاطئة وإعادة النظر في سياساته تجاه الشعب الفلسطيني وفصائله وسلطته·وصرح بأن 'حماس' عقدت اجتماعين خلال اليومين الماضيين مع قادة حركة 'فتح' في غزة لبحث نتائج الانتخابات الفلسطينية، ومستقبل الشراكة السياسية وتشكيل الحكومة الفلسطينية· وأعلن هنية أن الحركة عرضت رسميا على حركة 'فتح' المشاركة في الحكومة·
وقال هنية: 'لقد تباحثنا في الانتخابات ونتائجها والتصور للعمل المشترك في المرحلة القادمة'·
كما كشف هنية عن قيام 'حماس' بتشكيل فريق خاص للحوار مع القوى الفلسطينية حول تشكيل الحكومة ، متوقعا أن يبدأ الفريق جولاته خلال اليومين القادمين·
وقال هنية: 'إن حركة 'حماس' قادرة على قيادة المرحلة القادمة حتى لو لم يشارك أحد في الحكومة الفلسطينية مستدركا بالقول 'لكننا نرغب في مشاركة الكل في تحمل الهم الوطني ورسم المستقبل الفلسطيني'·

اقرأ أيضا

إيرلندا ترحب باتفاق بريكست بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي