الاتحاد

الاتحاد نت

مرضى التهاب الكبد معرضون للسرطان

المصابون بالتهاب الكبد "بي" معرضون مرتين أكثر من سواهم لتطوير نوع شائع من الأورام السرطانية، بحسب دراسة كورية جنوبية نشرت الأربعاء على الموقع الإلكتروني للمجلة الطبية المتخصصة "ذي لانست أونكولوجي".

ويعتبر التهاب الكبد "بي" اكثر الأمراض الجنسية انتشارا، فمليارا شخص حول العالم أي ما يعادل ثلث شعوب الأرض كانوا على "اتصال" بالفيروس، في حين يقدر عدد الذين يعانون من التهاب مزمن في الكبد "بي" بنحو 350 مليون مصاب.

ويعتبر هؤلاء المصابين معرضين لمعدلات أكبر من الوفيات الناتجة عن تليف الكبد أو سرطان الكبد بما أن التهاب الكبد "بي" يتسبب بـ 80% من هذه السرطانات. والأورام اللمفاوية غير هودجكن هي من السرطانات الشائعة التي تصيب الجهاز اللمفاوي الذي يلعب دورا في دفاعات جسم الإنسان.

وكانت دراسات سابقة قد حددت رابطا سببيا ما بين التهاب الكبد "سي" ومخاطر متزايدة للاصابة بورم سرطاني. لكن أي دراسة كبيرة لم تتناول قبل الآن علاقة هذا السرطان بالتهاب الكبد "بي".

اقرأ أيضا