الاتحاد

الاقتصادي

برج دبي يتحدى مشكلات الرياح والتهوية


اعداد- أيمن جمعة:
ينظر غالبية سكان الخليج إلى الرياح على انها جزء من الطبيعة السمحة للمنطقة·· لكن الحقيقة انها من أعنف التحديات التي تواجه مصممي الابراج العالية خاصة الرياح الشمالية التي تجتاح الخليج في الشتاء، مصحوبة بأمواج عاتية· ويقول الخبراء إن هذا النوع من التحدي ظهر بشكل لم يسبق له مثيل أثناء تصميم برج دبي الذي تتولاه شركة اعمار العقارية والمتوقع ان يزيد ارتفاعه على 750 مترا ليكون أطول برج في العالم، حيث سيبلغ مرة ونصف طول برج تايبيه 101 الذي يعد حاليا أطول مبنى على الكرة الارضية· ويقول خبراء انه كان بالامكان ان يرتفع البرج اكثر واكثر لولا التأثيرات السلبية للرياح الشمالية التي أجبرت المصممين على الحد من طموحاتهم الارتفاعية·
وتتضح حجم المشكلة بالنظر الى أرقام تفيد بان سرعة الرياح تصل الى 300 كيلومتر في الساعة عند قمة البرج وهو ما يجعل من استراتيجية مواجهتها عنصرا أساسيا في تصميم برج دبي· ويقول روب بيكرينج من شركة هيدر كونسيلتنج البريطانية لتصميم الهياكل 'العنصران اللذان لعبا دورا محوريا في تصميم هذا المبنى هما المصاعد وهندسة الرياح· هناك رياح لا يستهان بها عند منتصف المبنى· رياح الشمال التي تهب على منطقة الخليج ستضرب المبنى عند مستوى 200 متر ثم تتجه نزولا· وعندما تدور هذه الرياح حول المبنى فانها توجد قوة هوائية تؤثر على هيكل المبنى من الخلف'·
وتشير مجلة ميد في تقرير الى ان اضطرابات الهواء عند أحد جانبي البرج يمكن ان تؤدي لتداعيات تبدأ من احساس سكان المبنى بعدم الامان نتيجة الاهتزازت المتتالية· والتحدي الاساسي الذي واجه هايدر وشركة اس او ام الاميركية للتصميمات في مشروع برج دبي هو وضع تصميم يقلل اثار رياح الشمال الى أقل درجة ممكنة· وكانت المحصلة تقديم هيكل يبدو وكأنه يشق عنان السماء بعشرات من الاعمدة الرفيعة، المختلفة الاطوال والارتفاعات· ويقول بيكرينج 'هذا التكنيك يقلل من الاضطرابات الجوية لانه يفتت قوة الرياح·'
'الصلابة والاستقرار'
واضافة الى ذلك فانه يتعين ان يكون المبنى صلبا للغاية حتى لا يتأرجح· ويقول انتوني مكارتر مدير العمليات في شركة اتكينز البريطانية للهندسة 'في أي مبنى شاهق، يكون لنظام الاستقرار دور مهم في صلابة المبنى وعدم اهتزازه·' ويضيف قائلا 'الامر يكون سهلا في المباني متوسطة الارتفاع ولكن بمجرد ان يعلو مبناك فوق 20 طابقا فلا بد من اتباع تقنيات مختلفة بما في ذلك وضع اطار خارجي يطوق الهيكل الخارجي المبنى· ويمكن رؤية هذا الاطار الخارجي في برج العرب بدبي وهو أطول فندق في العالم·· وظهر أيضا في مركز التجارة العالمي بنيويورك الذي حولته هجمات 11 سبتمبر الى اثر بعد عين'· ويقول شون كيلا رئيس قسم التصميم في اتكينز 'لعل مواجهة هذه التحديات المعقدة هي التي تجعل المصممين والمهندسين يعملون عن كثب شديد في المباني الشاهقة'· وروعي في تصميم وهندسة برج دبي توفير حماية ثلاثية للرياح فالبرج يتألف من اطار خرساني بارتفاع 600 متر وبرج من الصلب بارتفاع يتراوح بين 150 مترا و200 متر اضافة الى ثلاث دعامات هائلة في الداخل، بما يوفر في نهاية الامر مقاومة لقوى التأرجح الهائلة التي يمكن ان يتعرض لها المبنى· ولأن هذه القوى الاهتزازية تكون على أشدها في قاعدة البرج وتقل كلما ارتفعنا الى اعلى فان الدعامات تكون أيضا قوية جدا كلما اتجهنا الى أسفل وهو ما يعطي للمبنى الشكل النهائي المدبب·
'التهوية والتدفئة'
وليت الامر يقف عند مشكلة الرياح، فهناك ايضا تحديات تتعلق بالتهوية والتبريد· ويقول جريج سانج مساعد مدير المشروعات في اعمار 'في اغلب الاحيان يكون هناك برد شديد في الطوابق السفلية لان الهواء الساخن يرتفع الى اعلى· ولن تكون هذه المشكلة موجودة في برج دبي حيث تم تزويده بنظام يتيح شفط الهواء من أعلى البرج وتوزيعه نزولا في انحاء المبنى· ومثل هذه الحالة قد تؤدي لمشكلات في الضغط لكن مصممي البرج يواجهونها من خلال عدة صمامات للتحكم في الهواء من خلال توزيع المبنى الى عدة قطاعات· وعندما يكتمل البرج، فانه سيتألف من 65 مصعدا، لكن لن يستطيع اي شخص ان ياخذ مصعدا من اسفل البرج الى أعلاه بل سيتعين عليه تغيير المصعد في أدوار بعينها· ولن يكون هناك مصعد من اسفل البرج الى اعلاه الا للخدمات فقط·

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات