الاتحاد

الاقتصادي

63 مليار درهم حجم تجارة الإمارات مع اليابان

دبي - وام: أظهرت دراسة اقتصادية لغرفة تجارة وصناعة دبي ارتفاع حجم التجارة البينية بين الامارات واليابان بزيادة نسبتها 15 بالمائة بقيمة اجمالية بلغت 63 مليار درهم خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الماضي، وأوضحت الدراسة التي نشرتها غرفة دبي بعددها الاقتصادي أمس ان واردات اليابان من دولة الامارات فاقت صادراتها حيث سجلت نموا قدره 18 بالمائة بقيمة 51 مليار درهم فيما ارتفعت صادراتها للدولة بمعدل 5 بالمائة بقيمة 11 مليار درهم وذلك خلال الفترة المذكورة·
وأشارت الدراسة الى ارتفاع عجز ميزان تجارة اليابان مع دولة الامارات بمعدل 22 بالمائة وذلك من 32 مليار درهم خلال نفس الفترة من عام 2004 الى 40 مليار درهم في الثلاثة أرباع الأولى من ،2005 وأرجعت السبب وراء ارتفاع الواردات الى زيادة الطلب على النفط ومنتجاته والتي تشكل حوالي 99 بالمائة من واردات اليابان من الامارات، مشيرة الى ان الامارات مدت اليابان خلال الفترة المذكورة من عام 2005 بحوالي 14 بالمائة من اجمالي وارداتها من النفط ومنتجاته·
وأشارت الى ارتفاع واردات اليابان من الدولة من المعادن والأحجار الكريمة وشبه الكريمة بشكل واضح من 38 مليون درهم الى 101 مليون درهم بمعدل زيادة بلغ 167 بالمائة في حين شملت صادرات الامارات من اليابان المركبات والطائرات ومعدات وأجزاء النقل والمعادن الأساسية ومنتجاتها واللدائن والمطاط ومنتجاتها·
وكانت القيمة الموحدة للصادرات من هذه المنتجات قد ارتفعت بحوالي 864 مليون درهم عن القيمة التي تحققت في عام 2004 والتي بلغت 5,8 مليار درهم، وأشارت الدراسة الى حدوث انخفاض قدره 351 مليون درهم في صادرات اليابان من الآلات والمعدات الالكترونية والكهربائية الى الامارات· وأكدت ان اليابان تعتبر المورد الرئيسي للمركبات والمنتجات الالكترونية مشيرة الى استقرار حصة الامارات من المركبات ومعدات النقل اليابانية بين 40 و44 بالمائة بينما بلغت حصة الامارات من الآلات والمنتجات الكهربائية والالكترونية وتحديدا آلات البناء وكاميرات الفيديو ومسجلات الفيديو ما بين 31 بالمائة و37 بالمائة من اجمالي صادرات اليابان الى الامارات· وأوضحت الدراسة ان واردات اليابان من الألمنيوم تشكل أكبر وارداتها غير النفطية من الامارات غير ان حصتها من هذه المادة سجلت خلال الفترة المذكورة انخفاضا من 86 بالمائة الى 76 بالمائة بينما ارتفعت الواردات من المعادن والأحجار الكريمة وشبه الكريمة من ثلاثة ملايين درهم في عام 2000 الى 64 مليون درهم في عام ·2004

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020