الاتحاد

الاقتصادي

تريليون دولار استثمارات 500 شركة مساهمة خليجية

دبي - الاتحاد: ينظم مركز القانون السعودي للتدريب بدعم من مركز دبي المالي العالمي، المنتدى الأول لأسواق المال الخليجية منتصف شهر مارس القادم بحضور ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، وقال ماجد محمد قاروب رئيس مركز القانون السعودي للتدريب إن أهمية الملتقى تنبع من مكانة أسواق الأوراق المالية الخليجية، واحتلالها مرتبة متقدمة في أسواق المال العالمية، كونها المحرك الأساس في الاستثمارات النفطية العالمية، والهدف الأقوى لجذب الرساميل إلى منطقة تشهد العديد من المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تهدف في مجملها إلى رسم وجودها على الخارطة العالمية، بالشكل الذي يتواءم ومتطلبات المرحلة الحالية، وسط مجموعة من التحديات الإقليمية والدولية، والتي من الواجب التعامل معها بالشكل الذي يتوافق مع التوجهات المستقبلية، في بناء سوق خليجي مشترك، ليتمكن من مواجهة التكتلات الدولية، من خلال أنظمة وقوانين تتوافق في مجملها مع السياسات الدولية الجديدة في التعاطي مع الاقتصاد العالمي·
وأضاف قاروب: وفقا لتلك المعطيات أصبح لزاما على الدول الخليجية تفعيل أنظمتها وقوانينها المعمول بها داخليا وخارجيا، في سوق المال والتي يتواجد بها نحو 500 شركة مساهمة خليجية يصل حجم أعمال إلى نحو 1,066 تريليون دولار ( 4 تريليونات ريال سعودي) موزعة على دول المجلس، لذلك ومن منطلق مسؤوليته العملية أطلق مركز القانون السعودي للتدريب بدعم من مركز دبي المالي العالمي المنتدى الأول لأسواق المال الخليجية، ليكون البداية الحقيقية لإيضاح ومناقشة العديد من الأنظمة والقوانين، والسبل الكفيلة باستمرار نمو البورصات الخليجية، وسط تلك التحديات المقبلة، ومحاولة الخروج بمجموعة من الأفكار والرؤى لمستقبل السوق بشكل خاص، وذلك من خلال المحاور الرئيسيّة للمنتدى والتي تتركز في شرح النظام القانوني العام وإجراءات التسجيل والترخيص لأسواق المال الخليجية وبيان المسؤوليات القانونية التي تواجه الشركات المساهمة وإداراتها التنفيذية· وستقدم أوراق عمل متخصصة حول محاور المنتدى، وتتركز بالإضافة إلى شرح الأنظمة العامة لأسواق المال الخليجية وإجراءات التسجيل والترخيص في مواضيع وأوراق عمل هامة مثل النظام والمسؤولية القانونية لأعضاء مجالس الإدارة وكبار التنفيذيين في الشركات المساهمة العامة وأثر أسواق المال على الشركات العائلية الخليجية ، وكذلك مفهوم حوكمة الشركات المساهمة من الناحية الإدارية والقانونية ، مع بيان دور البنوك وشركات الوساطة في أسواق المال بالإضافة إلى المكاتب الاستشارية في أسواق المال ، مع شرح تجارب بعض الدول المجاورة في سوق الأوراق المالية والبورصات ، وأثر الإعلام الفضائي و المقروء في أسواق المال وبيان آلية فض المنازعات والتحكيم وأهمية الدور التوعوي والتثقيفي لهيئات أسواق المال·

اقرأ أيضا

حريق محدود في مصفاة بالكويت دون تأثير على الإنتاج