الاتحاد

رمضان

مشروع ردم النيل ذهب مع الريح

القاهرة - 'الاتحاد': ذهب مشروع تطوير الكورنيش الذي سماه العامة ردم النيل مع الريح وخرج ولم يعد مع صاحب المشروع الدكتور محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان السابق·· وشطب مجلس الوزراء هذا المشروع من الوجود استجابة لحملة الانتقادات الواسعة له حيث كان يقوم على ردم جزء من النيل لإقامة محور مروري من ماسبيرو إلى مجرى العيون·
وقالت مصادر الحكومة إن مشروع سليمان الذي ألغي سيحل محله مشروع آخر لحماية الضفة الشرقية للنيل في المنطقة من روض الفرج إلى المعادي وهو يماثل مشروع حماية البر الغربي باستخدام حوائط مائلة لتوجيه تيار المياه· وأضافت المصادر أن مشروع سليمان بإنشاء طريق مواز للنيل كان يتضمن ردما لجزء من النهر وإنشاء خوازيق عميقة تؤدي إلى تغيير مجرى النهر في اتجاه التيار مما يؤثر على الأعمدة الحاملة للكباري ويزيد معدلات النحر· وأكدت المصادر ضرورة حماية البر الشرقي للنيل في ظل انخفاض منسوب المياه في قاع النهر وأصبح من الأجدى اقتصاديا إنشاء نفق تحت طريق الكورنيش بنفس طريقة إنشاء نفق مترو شبرا - الجيزة لنقل المرور من شبرا الخيمة إلى كورنيش المعادي مباشرة·

اقرأ أيضا