الاتحاد

عربي ودولي

طهران ترفض عرضاً برازيلياً بمنح اللجوء لمحكومة لإيرانية تنتظر الإعدام رجماً

رفضت طهران امس عرضا من الرئيس البرازيلي لويس إناسيو لولا دا سيلفا بمنح اللجوء السياسي لامرأة إيرانية محكوم عليها بالإعدام رجما بالحجارة بعد إدانتها بالزنا. وقال لولا يوم السبت الماضي إن البرازيل يمكن أن تستضيف سكينة محمدي أشتياني، التي أثارت قضيتها انتقادات دولية، إذا كان وجودها في إيران يسبب مشكلة لـصديقي الرئيس محمود أحمدي نجاد». وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست في مؤتمر صحفي إن «السيد لولا دا سيلفا يقدر القضايا الإنسانية بشكل كبير ولكن في هذه الحالة ارتكبت جريمة بلا ريب، وهو ما يختص به القضاء». وأضاف «أعتقد أنه في حالة توضيح الأمر للسيد لولا، سينتهي الأمر». ودعت الولايات المتحدة أيضا إيران لقبول عرض البرازيل ووصفت الرجم في القرن الحادي والعشرين بأنه عمل بربري لابد من حظره. وقال القضاء الإيراني إن سكينة أشتياني «43 عاما» ليست مدانة فقط بالزنا وإنما أيضا بقتل زوجها عام 2006.
وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي «اذا اظهرت البرازيل رغبة في استضافة هذه المرأة، نأمل ان تعتبر ايران هذا الامر على انه بادرة انسانية».

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»