الاتحاد

رمضان

نظيف: رفْع الأجور 100 في المائة ولا مساس بدعم السلع


القاهرة - 'الاتحاد': امتلأ أول بيان لحكومة الدكتور أحمد نظيف أمام البرلمان بالتعهدات والوعود والأرقام التي جاء أغلبها متفائلا·· وأكد رئيس الوزراء أن ما يقطعه على حكومته من وعود ليس مجرد أحلام ولكنها حقائق مبنية على دراسات واقعية سليمة·
وقال إن الحكومة لن تلغي الدعم ولن تمسه لكنها ستعمل على ضمان وصوله إلى مستحقيه وربطه بمؤشرات التنمية وتلك مهمة وزارة التضامن الاجتماعي المستحدثة·
وقال إن معدل النمو ارتفع من 4,2 إلى 5,2 في المئة خلال عام واحد والمتوقع أن يصل إلى 6 في المئة نهاية العام الحالي وانخفضت نسبة البطالة من عشرة إلى 9,5 في المئة لأول مرة منذ سنوات طويلة وكلما ارتفع معدل النمو تراجعت البطالة أكثر نتيجة توليد فرص عمل واستثمارات جديدة تستوعب الداخلين إلى سوق العمل·
وقال إن عدد السياح زاد 1,8 مليون سائح في عام ونصف العام مما أدى إلى توفير حوالي 200 ألف فرصة عمل، كما زادت الصادرات بنسبة 23 في المئة مما وفر 175 ألف فرصة عمل في الصناعات والأنشطة التي تخدم التصدير وأتيحت نحو 100 ألف فرصة عمل للمصريين بالدول العربية والأجنبية بالإضافة إلى 15 ألف وظيفة مؤقته يتم شغلها سنويا خلال موسم الحج·
وقال إن هناك 744 ألف أسرة تصرف معاش الضمان الاجتماعي بقيمة إجمالية نصف مليار جنيه ووافق مجلس الوزراء على زيادة العدد إلى مليون أسرة وزيادة إجمالي المبالغ المنصرفة إلى 1,1 مليار جنيه·
وأكد أن معدل التضخم انخفض من 16,7 في المئة إلى 3,1 في المئة خلال عام واحد مما يعد نجاحا حكوميا في السيطرة على الأسعار واستمر نهج الحكومة في توفير السلع الأساسية لمحدودي الدخل بأسعار ملائمة وخصوصا رغيف الخبز·
وأكد الدكتور نظيف أن الحكومة ماضية بمنتهى الجدية واتخذت خطوات عملية لتنفيذ برنامج الرئيس حسني مبارك الانتخابي·· على أن تكون الأولوية القصوى لتوفير فرص العمل عن طريق خلق 4,5 مليون وظيفة خلال السنوات الست القادمة· وتؤمن الحكومة بأن فرص العمل الحقيقية تأتي من خلال تشجيع الاستثمار الوطني والأجنبي وإنشاء مشروعات جديدة أو التوسع في المشروعات القائمة وفي برنامج الحكومة 1,5 مليار جنيه لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر بشكل سنوي بما يوفر 280 ألف فرصة عمل سنويا · وقال إن برنامج حكومته يتضمن زيادة رواتب صغار الموظفين بمعدل مئة في المئة وزيادة الرواتب المتوسطة بمعدل خمسة وسبعين في المئة على مدى السنوات الست القادمة بالإضافة إلى استحداث كادرات خاصة لعدد من الفئات مثل المدرسين والأطباء في المستشفيات الحكومية·

اقرأ أيضا