عربي ودولي

الاتحاد

تحذير الأميركيين من السفر إلى موريتانيا

دعت الولايات المتحدة مواطنيها إلى توخي أقصى درجات الحذر عند السفر الى موريتانيا بسبب زيادة نشاط “القاعدة”. وقالت وزارة الخارجية في تحذير بخصوص السفر إن تنظيم القاعدة “مستمر في إظهار نيته وقدرته على شن هجمات ضد الرعايا الأجانب بمن فيهم المواطنون الأميركيون”. وذكرت أن الجماعات العقائدية التي تعمل في موريتانيا هي المستهدفة بشكل خاص. وأضافت الوزارة “نتيجة للمشاركة الغربية المتصورة في الغارة (التي شنتها موريتانيا على القاعدة) فمن الممكن أن يحاول تنظيم القاعدة شن هجمات انتقامية أخرى ضد أهداف غربية ملائمة”.
على صعيد آخر، قدمت وزارة الخارجية الأميركية عبر مكتب السكان واللاجئين والمهاجرين التابع لها منحة مالية قدرها مليونان وثمانمائة وتسعة وتسعين ألف دولار للاجئين الموريتانيين العائدين من السنغال واللاجئين الأفارقة الموجودين على الأراضي الموريتانية.
وأوضح بيان للسفارة الأميركية وزعته أمس في نواكشوط أن هذه المنحة ستصرف لمستحقيها من خلال مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة "ورلد فيجن" الأميركية ومنظمات أميركية غير حكومية أخرى.
وتهدف هذه المساعدات إلى تعزيز وتطوير قدرات اللاجئين في ميادين الزراعة والأنشطة المدرة للدخل، وأن المستفيدين يقدر عددهم بـ22 ألف شخص. يذكر أن واشنطن استأنفت مساعداتها لموريتانيا بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في يوليو 2009 بعد تجميدها إثر الانقلاب.

اقرأ أيضا

3 وفيات جديدة بكورونا في إيطاليا والإصابات ترتفع إلى 322