ليون (أ ف ب)

أوصلت طائرة من دون طيار طردا إلى باحة سجن مدينة فالنس في جنوب شرق فرنسا، ما أثار قلق المراقبين الذين واجهوا في السابق إدخال منتجات بطريقة غير قانونية إلى الموقع.
وأوضح مصدر نقابي في السجن أن الطائرة من دون طيار حطت في الباحة عند الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر في وقت كان جميع السجناء تقريبا في الخارج، مشيرا إلى أنها "كانت مجهزة بكاميرا وكانت تنقل طردا تم التعرف اليه بوضوح".
وتسللت الطائرة من دون طيار بين الشباك الموضوعة لمنع دخول الطوافات التي تغطي باحة الممشى في هذا السجن الحديث.
وقال المصدر في السجن إن الإنذار صدر من أبراج المراقبة وتم تفتيش جميع السجناء لدى الخروج من الباحة. لكن من المستحيل ايجاد محتوى الطرد الذي استولى عليه السجناء سريعا وانتقل من يد لأخرى".
وأضاف "هذه خطوة أولى نحو ادخال أمور أخطر. اليوم، الأمر يتعلق حتما بالمخدرات. في المرة المقبلة، قد تكون أسلحة أو متفجرات أو طريقة لرصد الموقع بفضل كاميرا الطائرة من دون طيار بغية محاولات فرار".