الاتحاد

الإمارات

«البلدية» و«أبوظبي التقني» يطلقان برنامجاً لتطوير مهارات العاملين بالعقارات

المزروعي والشامسي خلال تدشين الموقع الإلكتروني للتدريب (عبد العظيم شوكت)

المزروعي والشامسي خلال تدشين الموقع الإلكتروني للتدريب (عبد العظيم شوكت)

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت دائرة الشؤون البلدية ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أمس، برنامج التدريب المهني للعاملين في القطاع العقاري بإمارة أبوظبي، ويتضمن 10 برامج لسبع مهن عقارية، علماً بأن الانخراط في البرنامج التدريبي ملزم لممارسة النشاطات العقارية.
ووقعت الدائرة والمركز أمس اتفاقية خلال حفل تم تنظيمه في مجمع التكنولوجيا التطبيقية التابع للمركز في مدينة محمد بن زايد، وتقضي الاتفاقية بإعداد وتطوير برامج خاصة بتدريب وتأهيل وتعزيز قدرات وكفاءات العاملين في هذا المجال، والعمل والتنسيق المشترك نحو الارتقاء بآلية العمل المتبعة بما ينسجم مع الخطط الإستراتيجية والرؤى المشتركة نحو الارتقاء بكفاءة تقديم الخدمات في القطاعين الحكومي والخاص، وتعزيز بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار المحلي وتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.
كما تم إطلاق موقع إلكتروني يمكّن العاملين في القطاع العقاري بالتسجيل في البرنامج التدريبي والحصول على المواد التعليمية ومتابعة أي مستجدات بشأن القطاع العقاري.
وقال خليفة محمد المزروعي وكيل دائرة الشؤون البلدية خلال حفل إطلاق البرنامج: إن برنامج التدريب يأتي في إطار الجهود التي تبذلها دائرة الشؤون البلدية لتعزيز قدرات العاملين في القطاع العقاري، وهم المطورون والوسطاء وموظفو الوسيط والمقيّمون والمسّاحون والبائعون في المزاد ومديرو اتحاد الملاك، على تنفيذ المهام المناطة بهم حسب شروط ومتطلبات قانون التنظيم العقاري الجديد وتطبيق هذا القانون وفقاً لأفضل الممارسات المهنية.
وشدد المزروعي على أهمية برامج التدريب للعاملين في هذا القطاع، مؤكداً أنها تمكن من تعزيز معرفتهم بمتطلبات وشروط القانون الجديد وواجباتهم والتزاماتهم المهنية بوضوح وشفافية بما يضمن حقوقهم وحقوق الأطراف المعنية الأخرى.
وأضاف أن برنامج التدريب الذي ينفذه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بالتعاون مع الدائرة يسهم في صقل خبرات العاملين في القطاع ومهاراتهم بما يدعم مسيرتهم المهنية ويضمن إشاعة الاستقرار في السوق العقارية، والارتقاء بالخدمات المقدمة في هذا القطاع وتحقيق التنمية المستدامة فيه.
وأكد وكيل دائرة الشؤون البلدية أن تبني الدائرة ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني هذا البرنامج جاء انطلاقاً من حرصهما على تحقيق تطلعات الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بإرساء البرامج والسياسات والتشريعات التي من شأنها أن توفر بيئة عمل جاذبة تحمي حقوق المتعاملين والعاملين والمستثمرين والمطورين وتمكن من تحقيق نمو اقتصادي مستدام وتدعم الاقتصاد المحلي وتعزز إنتاجيته وقدرته التنافسية وتجذب المزيد من الاستثمارات إليه بما يحقق المصلحة العامة ويعود بالنفع والفائدة على جميع الأطراف ذات العلاقة. وأشار إلى أن هذا التعاون بين الدائرة ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني يشجع المزيد من الكوادر الوطنية على التوجه للعمل في قطاع الأراضي العقارات ويحفزهم على اكتساب المهارات والخبرات التخصصية اللازمة لتعزيز دورهم ومساهمتهم في تنمية هذا القطاع الذي يشكل رافداً مهماً من روافد التنمية الاقتصادية بالإمارة، ويعزز جودة الخدمات المقدمة للمتعاملين والارتقاء بالمستوى المهني للعاملين في هذا القطاع.
وأكد على أهمية الدور الحيوي الذي يقوم به قطاع العقارات في تحسين الجودة المعيشية لسكان الإمارة وتنمية المجتمعات الحضرية من خلال توفير البنية التحتية والبيئة المناسبة للتطوير والتجديد وتوفير الفرص للشركات المحلية.
من جانبه قال مبارك سعيد الشامسي المدير العام لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: إن الاتفاقية والبرنامج يشكلان دليلاً واضحاً على التعاون والعمل المشترك الذي تقوم به المؤسسات الحكومية لبلوغ أهداف الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجّه بتعيين 389 إماراتياً في الإمارة