الإمارات

الاتحاد

طالبتان من جامعة زايد تطلقان حملة الأسطورة للترويج لـ «الغربية»

أطلقت طالبتان بكلية علوم الاتصال والإعلام بجامعة زايد في أبوظبي أمس مشروعاً علمياً، بهدف الترويج للمنطقة الغربية بعنوان حملة “الأسطورة” برعاية من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ومؤسسة ذروة ليوا، وبالتعاون مع نادي الظفرة الرياضي.
ويهدف المشروع إلى نشر الوعي حول الأهمية التراثية والتاريخية التي تتسم بها المنطقة الغربية، والتعريف بخصوصيتها في حفظ تراث الدولة.
وحضر العرض العلمي للحملة كل من الدكتورة مارلين روبرتس عميدة كلية علوم الاتصال والإعلام، والمستشار فهمي عمر مخير مدير إدارة الشؤون الإدارية في الهيئة الوطنية للمواصلات، وفالح فيصل المدير التنفيذي لنادي الظفرة الثقافي الرياضي، وخليفة مطر الطنيجي مستشار التخطيط الاستراتيجي بديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ومصبح المرر المدير التنفيذي لبلدية المنطقة الغربية بالمرفأ، والكابتن عبدالوهاب الديواني مدير إدارة التفتيش في الهيئة الوطني للمواصلات، ونخبة من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة وطلاب وطالبات الجامعة بأبوظبي.
وأكدت الطالبة دعاء فهمي مخاير أن العمل على تصوير وإنتاج الفيديو الترويجي الخاص بالمنطقة الغربية أخذ جهوداً كبيرة، “وحرصنا على تصوير مختلف المناطق الصحراوية والجزر في المنطقة الغربية، إضافة إلى حضورنا للعديد من الفعاليات الثقافية والتراثية التي يتم تنظيمها لزوار المنطق الغربية، بحيث يكون الفيديو الترويجي مثل الدليل السياحي الذي يعرف المواطنين والمقيمين في الدولة بالأهمية التراثية والثقافية للمنطقة الغربية”.
وقالت زميلتها الطالبة يسرا حسن عبدالقادر: “عملنا أيضاً على تصوير ما يزيد عن 28 صورة ضمن معرض صور لمختلف المناطق والفعاليات الخاصة بالمنطقة الغربية، والتي قمنا بإدخالها ضمن الكتيب الذي أعددناه، ويتضمن شرحاً تفصيلياً عن مختلف مناطق المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، ومنها جزر الصحراء حيث يلتقي البحر والرمل وعلى امتداد 350 كيلومتراً من شريط الغربية الساحلي، وتظهر جزيرتا صير بني ياس ودلما حيث تعدان موطناً للحياة البرية الطبيعية، وإرثاً تاريخياً لدولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس