الاتحاد

الإمارات

«الهلال الأحمر» توزع المير الرمضاني وكفارة اليمين في الشارقة

متطوعون من «الهلال» يوزعون كوبونات المير الرمضاني على المحتاجين

متطوعون من «الهلال» يوزعون كوبونات المير الرمضاني على المحتاجين

وزع فرع هيئة الهلال الأحمر في الشارقة الكوبونات الشرائية المخصصة للأسر المحتاجة ضمن مشروع المير الرمضاني، ومشروع كفارة اليمين، حيث بلغ إجمالي المستفيدين من المشروعين 2800 أسرة من مختلف الشرائح الإنسانية المستحقة للعون الإنساني في إمارة الشارقة.
وتكثف الهيئة جهودها ضمن حملتها الرمضانية عبر مشروع المير الرمضاني لتلبية احتياجات الفئات محدودة الدخل وشريحة حاضنات الأيتام والأسر المتعففة والحالات الإنسانية من المواد الغذائية الضرورية دعماً لأوضاعهم المعيشية بما يؤمِّن متطلباتهم الأساسية قبل حلول شهر رمضان المبارك.
وأكد خميس محمد السويدي مدير فرع الهيئة في الشارقة مدى التوسع في عدد المستهدفين من الفئات المشمولة بدعم “الهلال الأحمر” مشيراً إلى الدور الذي تسعى إلى تحقيقه تجاه الشرائح المستهدفة من المير الرمضاني أملاً في توفير كافة المتطلبات الضرورية لتلك الأسر وإيصال العون لكافة الفئات المحتاجة وتغطية كافة الأسر والحالات الإنسانية الضعيفة بالمساعدة اللازمة.
وقال إن الفرع نظم عملية توزيع المير الرمضاني بنادي الثقة للمعاقين على هيئة كوبونات شرائية من الأسواق التجارية التي تم التنسيق معها في هذا الخصوص موضحاً أن الهيئة تتبع آلية تحفظ للمستفيدين من المير حقهم في اختيار المواد الغذائية المناسبة لاحتياجاتهم وفق رغبة كل أسرة.
وأوضح السويدي أن القيمة الإجمالية لمشروع المير الرمضاني لدى فرع الهيئة بالشارقة حسب الميزانية المخصصة له بلغت 792 ألف درهم مشيراً إلى أن تلك المبالغ تتزايد بدعم أهل الخير والمحسنين الراغبين في المبادرة من جانبهم بمساندة جهود الهيئة في هذا المجال بما يحقق مزيداً من التكافل الاجتماعي بين مختلف الشرائح الإنسانية في نسيج واحد تسوده الألفة والتراحم والمودة.
وأضاف أن فرع الهيئة نفذ في الوقت نفسه مشروع كفارة اليمين لصالح الشرائح المستحقة من الفئات التي تتطلب ظروفها المعيشية والإنسانية المساندة بكافة الوسائل الممكنة موضحاً أن هناك حالات متعففة بحاجة لعون أهل الخير باستمرار. وذكر أن القيمة الإجمالية للمشروع بلغت 680 ألف درهم تم من خلالها تقديم المساعدة للحالات المستحقة من المسجلين لدى فرع الشارقة. وأشار إلى استعدادات الفرع لتنفيذ مشاريع الهيئة في رمضان بما في ذلك إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد لافتاً إلى الجهود التي تبذل من أجل تقديم أرقى الخدمات الممكنة للفئات المستهدفة من تلك المشاريع موضحاً أن الهيئة تسعى الى أن تغطي ببرامجها كافة الشرائح الإنسانية المحتاجة للعون لتحقق آمالهم بتجاوب أهل الخير مع حملة جمع التبرعات المصاحبة لبرامجها ومشاريعها الرمضانية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات