الاتحاد

الرياضي

دبي يفجر أولى المفاجآت ويحرج العين

تغطية ـ محمد البادع: أعلن دبي القادم من الدرجة الثانية لمسابقة الكأس أنه الفارس الأسود للمجموعه الثانية بانتزاعه نقطه ثمينة عندما فجر مفاجأة من العيار الثقيل بتعادله مع العين حامل اللقب بهدف لكل منهما ،وافتتح العين التسجيل عن طريق ستروفيتش في الدقيقة الثانية عشرة ،قبل أن يعادل رزاق فرحان النتيجة لدبي ،وكان الفريقان قدما مباراة عالية المستوى شهدت ندية وإثارة كبيرة من الفريقين ،وبذلك يحصد العين ودبي نقطة من الجولة الأولى للمجموعه الثانية من مسابقة الكأس التي تصدرها الشارقة بفوزه على الوصل·
سيطرة وهدف عيناوي
رغم سيطرة العين على مجريات المباراة إلا أن منافسهم فريق دبي لم يكن بالصيد السهل وقلص بتحركاته وهجماته المرتدة فارق الخبرة والمستوى بين الفريقين، ونجح الفريق في تهديد مرمى الحارس وليد سالم أكثر من مرة ، وبدأت المباراة بسيطرة عيناويه وهجوم ضاغط بغية افتتاح التسجيل في المباراة ، وجاء التهديد الاول من العين مبكراً عن طريق ضربه ركنية أرسلت على رأس جمعه عبدالله الذي ارتقى فوق الجميع من مدافعي دبي ويلعب الكرة رأسية ارتطمت بالعارضة وعادت للملعب من جديد وذلك في الدقيقة السابعة من زمن المباراة ، وبعدها بخمس دقائق يتنفس العين الصعداء بتسجيلهم الهدف الأول في المباراة إثر تقدم هلال سعيد ومن ثم يسدد لترتطم كرته بمدافع دبي وتتهيأ الى ستروفيتش الذي ظن مدافعو دبي أنه متسلل لكن لم يكن كذلك ليسدد مسجلاً هدف العين الأول ، بعد سلسلة من الكرات والمحاولات العيناوية على مرمى دبي ، وبعد الهدف أضاع علي الوهيبي فرصة ثمينة للتسجيل عندما أرسل له سبيت خاطر كرة لكن الوهيبي لم يستغل الكرة بشكل صحيح وضاعت على العين فرصة الهدف الثاني ، وعلى ما يبدوا ان هذه الكرة كانت بمثابة التحول في المباراة لصالح دبي الذي انتفض وعاد للمباراة لمجاراة منافسه العيناوي عبر شن محاولات هجومية جريئة معتمدين على الهجمات المرتدة تارة والمنظمة تارة أخرى وقد أتيحت للفريق أكثر من فرصة للتسجيل قبل أن يدركوا التعادل في الدقيقة الرابعة والثلاثين إثر تقدم المحترف جرجوري من الجهة اليسري وتوغله بمنطقة الجزاء العيناوية وإرسالها الى رزاق فرحان الذي لعبها من أول لمسه بإتجاه الشباك العيناوية لتعانق كرته الشباك مسجلاً هدف التعادل لدبي ، وقد نشط دبي بعد التعادل وكثف من محاولاته الهجومية، في المقابل لم يرض العين بالوضع وحاول تشكيل ضغط مكثف على دبي لتعديل النتيجة وإضافة الهدف الثاني ، ولكن دبي لم يستسلم بل العكس أعطاه الهدف دفعه معنوية وثقة بالنفس، بل وكاد أن يحرج العين في الدقائق الأخيرة عندما ضاعت كرة رأسية من رزاق فرحان لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما·
نزل العين الشوط الثاني وكله إصرار على تعديل النتيجة وتسجيل الهدف الثاني لضمان النقاط الثلاث وكسب الفوز من دبي في أول مباريات الفريقين بالمجموعه الثانية ،لكن الرغبة العيناوية اصطدمت بطموحات دبي الذي انتشى بهدف التعادل الذي أحرزه في الشوط الثاني وهو ما زاد ثقة الفريق بنفسه وبالمقابل صعب من مهمة العين لهز شباك حسن الشريف الذي تحمل العبء الأكبر من الشوط الثاني مع خط دفاعه للذود عن شباكه أمام سيل الهجمات العيناوية التي كانت تشن من كل الأطراف وبكل الطرق لكن دون جدوى وفاعلية وإيجابية ،فالحارس حسن الشريف ومدافعو دبي تحملوا العبء الأكبر من الشوط الثاني مع بعض المحاولات المرتدة والخطرة جداً لفريق دبي الذي كاد أن يخطف المباراة من العين المندفع للأمام لتعديل النتيجة وفك النحس الذي واجه الفريق أمام دفاع دبي ،لتتحول المباراة في دقائقها الأخيرة الى قمة الإثارة عندما تبادل الفريقان الهجمات الخطرة ،فأهدر رزاق فرحان فرصة ذهبية عندما أضاع انفرادا ليرد عليه الوهيبي بكرة خطرة ،ومن ثم فرصة ضائعة لدبي ومن شبه انفراد ينقذ الحارس وليد سالم الموقف بشجاعة ،ويعود كيلي ليرد على كرة دبي بهجمة مرتدة سريعه ينقذها الشريف ومع هذه المحاولات تشتعل المباراة لقمة إثارتها·

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"