الاتحاد

الإمارات

بلدية العين تطلق المرحلة الثانية لمشروع وحدة الدراسة الجيوفيزيائية

عقد صباح أمس بفندق روتانا بالعين مؤتمر صحفي للإعلان عن انطلاق المرحلة الثانية لمشروع الدراسة الجيوفيزيائية، وذلك بحضور الدكتور سالم الكعبي مدير بلدية العين بالإنابة والمهندس سهيل المهيري وعدد من المسؤولين.
وفي بداية المؤتمر، ألقى الدكتور سالم الكعبي كلمة الدكتور مطر النعيمي مدير بلدية العين التي قال فيها، إنه في إطار التوجه العام لتبني المشاريع المتميزة التي تدعم أجندة السياسة العامة لإمارة أبوظبي والتي تترجمها الخطة الاستراتيجية لبلدية مدينة العين عبر الرؤية المتميزة لجعل مدينة العين تنطلق في المرحلة الثانية من مشروع الدراسة الجيوفيزيائية التي حققت تقدماً ملموساً في المرحلة الأولى، ولا يعد هذا التطور المستمر إلا دليلاً على أهمية هذا المشروع لمدينة العين، والذي لن ينجح إلا بالتعاون المستمر مع ذوي الاختصاص والبلدية.
وقال إن معرفة خصائص الطبقة السطحية لمختلف المناطق بالعين يعتبر مدخلاً أساسياً لضمان نجاح عمليات التصميم في المشاريع، ومن ثم تجنب الآثار السلبية على سلامة الإنسان والمنشآت والبيئة عند الاستخدام والتشغيل في المستقبل. وأشار إلى أن الدراسة الجيوفيزيائية حققت الأهداف المنشودة، وقد برزت أهميتها في مساهمتها القوية في جوانب عديدة، ولذلك سيكون تركيزنا في المستقبل بإذن الله على تقييم عالي الدقة للمخاطر الجيولوجية، ودراسة المياه الجوفية لمدينة العين، وإلزام المقاولين بتطبيق التقنيات الجديدة للحصول على البيانات الميدانية وتحليلها بشكل فعال.
من جانبه، أشار المهندس سهيل المهيري إلى الأهداف الرئيسة لمشروع الدراسة الجيوفيزيائية، والتي تركز على تحديد أماكن وجود التجاويف والتكهفات والأفلاج في مدينة العين وما حولها، ودراسة التربة لجميع المشاريع الجارية والمستقبلية، إضافة إلى بناء قاعدة بيانات لبلدية العين عن الطبيعة الجيولوجية للمدينة حتى عمق 40 متراً، حـســب ارتفاع ونوع المشاريع المنفذة.
وقال إن طبيعة مدينة العين الجيولوجية تتميز بوجود تكهفات مختلفة الأحجام في الطبقة السطحية في المنطقة، ومن الملاحظ وجود شبكة من التكهفات والإفلاج أدت إلى بعض الأحيان إلى أضرار مادية كبيرة في أحداث سابقة في المدينة، ولذلك اتخذت بلدية العين المبادرة وأقرت القيام بدراسة جيوفيزيائية تغطي مشاريع مدينة العين وضواحيها، وذلك لضمان استدامة هذه المشاريع.
وأضاف أن بلدية العين تشرف عبر وحدة الدراسة الجيوفيزيائية على عدد من المشاريع الرئيسية في مدينة العين وضواحيها، وذلك عبر آلية اعتمدتها البلدية متمثلة بخطوات مدروسة عبر قبول مقترح الدراسة الجيوفيزيائية ومتابعة تنفيذها، وقد تم الانتهاء فعلياً من بعض الدراسات الجيوفيزيائية، وقدمت التقارير النهائية إلى بلدية العين للموافقة عليها.
وتركز أهداف إنشاء وحدة الدراسة الجيوفيزيائية على ضمان تطبيق جميع متطلبات بلدية العين لتنفيذ المسح الجيوفيزيائي، والمتابعة والإشراف على العمل الميداني للتأكد من تنفيذ المنهجية المعتمدة من قبل البلدية، والتحقق من النتائج واعتمادها، وبناء قاعدة بيانات عن التربة باستخدام نظام GIS، وتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في هذا المجال.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد وملك الأردن: نعمل مع المجتمع الدولي لاستقرار المنطقة