الاتحاد

عربي ودولي

«اليونيسيف» تناشد المجتمع الدولي إنهاء معاناة 4 ملايين طفل عراقي

جنيف (وكالات)

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، أنها تقوم بأكبر عملية إنسانية على مستوى العالم لسد احتياجات أطفال العراق، مشيرة إلى أن 4 ملايين منهم تعرضوا للعنف في بلادهم، وطالبت المجتمع الدولي العمل على رفع المعاناة عنهم.
وقال خيرت كابالاري المدير الإقليمي لـ«اليونيسيف» عقب زيارة للعراق، إن 270 طفلاً لقوا حتفهم خلال 2017، فضلاً عن حرمان كثيرين من الأطفال العراقيين طفولتهم وإجبارهم على القتال في الخطوط الأمامية، وأضاف أن أكثر من ربع الأطفال في العراق يعانون الفقر، مشيراً إلى أن العنف لا يقتل الأطفال فحسب، بل يدمر المدارس والمستشفيات والمنازل والطرق، كما حرم الفقر والنزاع نحو 3 ملايين طفل من التعليم في جميع أنحاء البلاد، وناشد كابالاري السلطات العراقية والمجتمع الدولي العمل على إنهاء جميع أشكال العنف ليتمكن الأطفال في العراق من العيش في أمان وكرامة ومواصلة تقديم المساعدات الإنسانية والاستثمار فوراً في التعليم. وأكد المسؤول الأممي أن المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق الذي تستضيفه الكويت في الفترة بين 12 و14 من فبراير المقبل، يمثل فرصة جديدة للعراق والمجتمع الدولي لتعزيز الالتزامات تجاه أطفال العراق، وذلك بزيادة الميزانيات المخصصة لدعم الأطفال، وكانت المنظمة الأممية قد دعمت السلطات المحلية في جميع أنحاء العراق، لإعادة تأهيل 576 مدرسة، ووفرت اللوازم المدرسية لحوالي 1.7 مليون طفل، وقدمت طرود مساعدات منقذة للحياة لنحو 2.4 مليون شخص.

اقرأ أيضا

الاحتلال يغلق الضفة وغزة كلياً لعدة أيام