الاتحاد

الإمارات

دورة لـ 35 إماماً وواعظاً في الإمارات الشمالية للتعريف بفريضة الزكاة

نظم مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان دورة تدريبية حول أنواع الزكاة وكيفية تحديد مقدارها حضرها 35 إماماً وواعظاً على مستوى الإمارات الشمالية، وتحدث فيها الشيخ سيف العصري كبير وعاظ الهيئة وذلك في إطار استعدادات الهيئة لاستقبال شهر رمضان.
وقال عبيد الزعابي مدير مكتب أوقاف عجمان لـ”الاتحاد” إن الهيئة تنظم هذه الندوة بهدف الاستعداد لشهر رمضان ليتعرف الأئمة والوعاظ على أهمية موضوع الزكاة وكيفية طرحه من خلال دروس العصر أو درس الاستراحة بين صلاة التراويح، فقد ربط الإسلام بين الزكاة وبقية الفروض وضرورة تنفيذها جميعاً حتى يستفيد منها المسلم ويفيد غيره.
وأضاف أن التشريع الإسلامي لم يحدد الأموال التي تجب فيها الزكاة بالتفصيل وإنما بقاعدة كلية هي “في كل مال نامٍ زكاة”، ولهذا فإنه يستوعب التطور في كل زمان ومكان ولم يثبت أي إنسان أن الزكاة احتاجت لتعديل في وعائها مثل قوانيــن الضرائــب مثلا وحصر مصارفها في ثمانية هي الأكثر احتياجاً من غيرها.
وأوضح أن الزكاة تجمع بين المحلية والمركزية حيث من المفترض أن تجمع محلياً وتنفق حيث جمعت، وعندما تزيد على حاجة المنطقة تنتقل إلى مناطق أخرى محتاجة إليها حتى ولو وصلت إلى كل العالم الإسلامي لهذا فهي تكافل عالمي لم نحسن توظيفه في عالمنا الإسلامي.
وتحدث الشيخ سيف العصري كبير وعاظ الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية حول فقه الزكاة والأحكام المتعلقة بها ووجوب إخراجها وأنواعها المختلفة.
وقال لـ”الاتحاد” إن الدورة تأتي ضمن خطة الهيئة الاستراتيجية الهادفة إلى نشر الوعي بالأحكام الإسلامية والتعاليم الدينية، وبعد انتهاء المحاضرة دار نقاش بين الأئمة والوعاظ المشاركين، حيث وجه عدد منهم أسئلة حول مسائل في الزكاة مثل زكاة المواشي والزروع والأسهم وكيفية تحديدها وإخراجها.
وأشار إلى أن الهيئة أعدت برنامجاً شاملاً لدروس شهر رمضان ومن بينها تناول فقه الزكاة سواء في دروس العصر أو دروس جلسة الاستراحة بين صلاة التراويح.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير