الاتحاد

الإمارات

بلدية «الغربية» تنظم أول مسابقة لاختيار أجمل حديقة منزلية

جانب من مشروعات تجميل المدن في الغربية

جانب من مشروعات تجميل المدن في الغربية

تنظم بلدية المنطقة الغربية أول مسابقة من نوعها لاختيار أجمل حديقة منزلية في مدينة زايد والتي تنطلق تحت شعار “خضر مرابعنا.. خضر مساكننا”، بهدف المشاركة في زيادة نسبة المناطق الخضراء وتشجيع أفراد المجتمع على زراعة الحدائق المنزلية وتنمية الوعي بالزراعة والحدائق في نفوس الجميع.
ورصدت إدارة الحدائق والمرافق الترفيهية في بلدية المنطقة الغربية مبالغ مالية للفائزين تتجاوز قيمتها 300 ألف درهم كما وضعت مجموعة من المعايير والشروط اللازمة لاختيار الفائزين في المسابقة ومنها تخصيص 5% للمنظر العام للحديقة وتشمل جمال الحديقة وجاذبيتها ومدى ملاءمتها للبيئة وتصميم الأعمال المدنية بها وكذلك مدى استخدام نباتات تتلاءم مع المناخ المحلي.
كما تتضمن الشروط أيضاً، تخصيص 25% لتصميم الحديقة وتشمل نسبة مساحة المسطح الأخضر والزهور إلى المساحة الكلية للحديقة وتوفر الطرق ومسارات المشي بما يتناسب مع المساحة الكلية، إضافة إلى استخدام العناصر الترفيهية وكذلك تخصيص 5% للصيانة المناسبة ومنها إزالة الحشائش الغريبة من المسطحات الخضراء وأحواض الزهور حول الأشجار وقص وتحديد وتهوية المسطحات الخضراء.
وحددت المعايير أيضاً نسبة 15% للري مثل مدى كفاءة وتحكم وتصميم شبكات الري، وكذلك ترشيد استهلاك مياه الري باستخدام أقل المقننات المائية، وأيضاً وضع 25% للتوجه العام للحديقة مثل إظهار طبيعة وثقافة صاحب الحديقة واستخدام المؤثرات الخاصة مثل الإضاءة والفعاليات المائية، 10% للأعمال الأخرى مثل الخلو من الأمراض والإصابات وأي إضافات جمالية أخرى مثل الأصص أو أحواض الزهور أو المجسمات أو المظلات وكذلك اعتماد مقاييس الأمن والسلامة في كل مراحل إنشاء الحديقة وصيانتها. يذكر أن بلدية المنطقة الغربية تولي المساحات الخضراء والحدائق اهتماماً كبيراً في كل مدن المنطقة وذلك انطلاقاً من استراتيجيتها العامة الرامية إلى نشر المسطحات الخضراء في مدن المنطقة، حيث أعلنت في وقت سابق عن تنفيذ مجموعة من المشروعات الجديدة في عدد من المدن ومنها متنزه زايد بمساحة 150 ألف متر مربع، والتجميل الطبيعي أمام البنايات التجارية بمساحة 40 ألف متر مربع تقريباً، و10 حدائق صغيرة بالمحاضر بمساحة 50 ألف متر مربع، واستكمال مصدات الرياح حول المحاضر الشرقية والغربية لمدينة ليوا، وصالات رياضية متعددة الأغراض بالمحاضر.
وفي مدينة غياثي، تم تنفيذ الحديقة الشمالية في المدينة والتي تعتبر أول حديقة من حدائق الحارات يتم افتتاحها ضمن سلسلة مشروع الحدائق العامة وحدائق الحارات التي تنفذها بلدية المنطقة الغربية ويبلغ عددها 26 حديقة على مستوى الغربية، كما تعتبر حديقة غياثي إضافة مميزة للمدينة وتبلغ مساحتها 15142 متراً مربعاً، وتشمل عدة عناصر جمالية متنوّعة ومجموعة مختلفة من المزروعات التي تضم أشجار النخيل والأزهار الموسمية، إضافة إلى المسطحات الخضراء، وتم تخصيص الحديقة للعائلات والنساء والأطفال، حيث تم تزويدها بجميع المرافق الضرورية، وممرات لممارسة رياضة المشي ومظلات للجلوس، وأماكن مخصصة للشواء وملاعب رياضية ومسرح روماني لاستضافة الفعاليات.
وفي مدينة زايد، شملت أعمال تجميل مدخل المدينة مراحل عدة بدأت بتركيب أنظمة الري في التربة المخصبة الخاصة بالزراعة التجميلية. وامتدت شبكة الري والأرضية الزراعية بطول 900 متر ومساحة إجمالية تجاوزت 16 ألف متر مربع. كما تم غرس الأزهار والنجيل والنخيل بشكل متناسق بعد رصف الممرات البينية بالمكعبات الحجرية الملونة المعروفة بالكربستون، فأصبح مدخل بينونة على مشارف مدينة زايد مزروعاً بالمسطحات الخضراء، وتشكيلات الأزهار بمختلف ألوانها وفق أشكال هندسية متنوعة وتصميمات مدروسة تريح النظر والنفس.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير