الاتحاد

الرئيسية

مسيرة التمكين

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

بإعلان بدء استقبال طلبات الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، يوم غد، تتجدد المسيرة البرلمانية في إمارات الدولة كافة، كجزء من عملية التمكين السياسي التي أطلقتها القيادة الرشيدة في الإمارات، في خطوة نحو إشراك شرائح المجتمع في صناعة القرار، والانخراط بشكل فاعل في عملية التنمية المستمرة بمختلف المجالات.
وما يميز النظام الانتخابي في الدولة، هو التركيز على فئة الشباب الطامح نحو العمل والإنجاز وخدمة الوطن، إلى جانب تعزيز دور المرأة في الحياة العامة بتخصيص نحو 50% من المقاعد لهذه الشريحة الشريكة في المجتمع، وانعكست هذه الميزات بشكل واضح على خصائص المرشحين الذين أعلنوا مبدئياً خوضهم الانتخابات المقبلة.
9 مراكز في الدولة تستقبل طلبات المرشحين، وسط استعدادات مكثفة اتخذتها اللجنة الوطنية للانتخابات، لضمان أعلى معايير النزاهة والشفافية في العملية الانتخابية، وقد شملت تلك المعايير مراحل العملية الانتخابية برمتها، سواء ما يتعلق بالإجراءات قبل الاقتراع ويوم الاقتراع وحتى مرحلة فرز الأصوات وإعلان النتائج النهائية.
تجربة إماراتية ديمقراطية ناجحة بامتياز، ومتطورة في كل مرة، استناداً إلى مبدأ التدرج في التمكين السياسي، وهو ما انعكس بشكل واضح على أداء المجالس السابقة التي ساهمت في إثراء العمل التشريعي في خدمة الدولة، وهو ما يمكن البناء عليه وتعظيمه خلال الأيام القادمة، عبر تبني برامج انتخابية نابعة من روح الوطن وخدمة المواطن.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا