الاتحاد

عربي ودولي

قنبلة على موقع للجيش اللبناني في صيدا


بيروت - 'الاتحاد': غداة تعرض احدى ثكنات الجيش اللبناني في بيروت لانفجار عبوة ناسفة اسفر عن اصابة جندي بجروح، تعرض موقع للجيش اللبناني في محيط مخيم عين الحلوة للاجئين الى الشرق من مدينة صيدا في الجنوب لالقاء قنبلة يدوية·وذكرت مصادر امنية ان مجهولاً القى قنبلة يدوية فجر امس في ساحة الديراني داخل نطاق مخيم عين الحلوة للاجئين، انفجرت على بعد اقل من عشرة امتار عن نقطة تفتيش للجيش اللبناني في منطقة حي التعمير المتاخم للمخيم·
واوضحت المصادر بان الجاني تمكن من الفرار بواسطة دراجة نارية الى جهة مجهولة، ولم يسفر انفجار القنبلة عن اصابات بالارواح واقتصرت الاضرار على الماديات· ويأتي هذا الحادث في اطار سلسلة الهجمات التي تتعرض لها مواقع عسكرية لبنانية في محيط عين الحلوة منذ فترة، على خلفية اعتقال واعدام بديع حمادة الذي قتل ثلاثة عناصر من مخابرات الجيش اللبناني في صيدا·
وذكر بيان لقيادة الجيش اللبناني ان بعض مراكز الجيش المحيطة بمخيم عين الحلوة تعرضت خلال الشهر الماضي والشهر الحالي لاطلاق نار ورمي قنابل صوتية على اثر تهديدات ابلغت الى الجيش عبر اتصال مجهول بواسطة وسائل اعلامية محلية يطالب فيه باطلاق سراح الموقوفين بتهم التخطيط للقيام بأعمال ارهابية·
واشار البيان الى ان المتصل المجهول طالب ايضاً باطلاق سراح المدعوة ام الوليد وابنتها (خطيبة حمادة) اعقبه اتصال آخر قبل انفجار العبوة قرب ثكنة فخر الدين في محلة الرملة البيضاء في بيروت بوقت قصير، وتبين ان مصدر الاتصال هو علبة هاتف للعموم في مخيم عين الحلوة والتحقيق جار لمعرفة الفاعلين وتوقيفهم·
وكان قاضي التحقيق العسكري الاول في بيروت رشيد مزهر قد واصل امس تحقيقاته في انفجار ثكنة فخر الدين، وذكرت مصادر التحقيق بانه لم يتم التوصل حتى الآن الى معرفة الجاني·
على صعيد امني آخر، اطلق مجهولون النار على المواطن محمود محمد قشور، من بلدة دير قانون النهر - قضاء صور، في القطاع الغربي من جنوب لبنان فجر امس خلال وجوده في فراشه·

اقرأ أيضا